الملك محمد السادس: ”الجزائريين سيجدوننا بجانبهم في كل الظروف والأحوال.. ولن نسمح لأي أحد بالإساءة إلى أشقائنا وجيراننا ”

أهاب الملك محمد السادس بالمغاربة إلى مواصلة نهج قيم حسن الجوار مع الجارة الجزائر.

وقال الملك، في خطاب العرش مساء اليوم، إن الجزائريين سيجدوننا بجانبهم في كل الظروف والأحوال.

وأكد الملك محمد السادس أن المغرب لن يسمح لأحد الإساءة إلى أشقائنا الجزائريين، مضيفا أن المغرب حريص على الخروج من هذا الوضع، قبل أن يجدد دعوته بمد اليد إلى الجزائر.

وقال الملك محمد السادس إنه فيما يخص الادعاءات، التي تتهم المغاربة بسب الجزائر والجزائريين، فإن من يقومون بها، بطريقة غير مسؤولة، يريدون إشعال نار الفتنة بين الشعبين الشقيقين.

وأضاف جلالة الملك مساء اليوم في خطاب العرش إن ما يقال عن العلاقات المغربية الجزائرية، غير معقول ويحز في النفس. ونحن لم ولن نسمح لأي أحد، بالإساءة إلى أشقائنا وجيراننا.

وأوضح جلالته بالنسبة للشعب المغربي، فنحن حريصون على الخروج من هذا الوضع، وتعزيز التقارب والتواصل والتفاهم بين الشعبين.

وأبرز الملك محمد السادس إننا نتطلع، للعمل مع الرئاسة الجزائرية، لأن يضع المغرب والجزائر يدا في يد، لإقامة علاقات طبيعية، بين شعبين شقيقين، تجمعهما روابط تاريخية وإنسانية، والمصير المشترك.

زر الذهاب إلى الأعلى