أسرة الأمن الوطني تشيّع جنازة شهيد الواجب الأمني في مدينة الخميسات (صور)

جرى زوال اليوم السبت 30 يوليوز الجاري، بمقبرة سيدي غريب بالخميسات، تشييع جنازة مفتش الشرطة “محسن شاكور ” الذي توفي بسبب مضاعفات جروح خطيرة تعرض لها بتاريخ 17 يوليوز الجاري، من طرف شخص كان في حالة تلبس بمحاولة اقتراف جرائم ماسة بالأموال والممتلكات.

وحضر مراسيم الجنازة عامل عمالة الخميسات منصور قرطاح ورئيس المنطقة الإقليمية للأمن بإقليم الخميسات “خالد برخلي” إضافة إلى ممثلين عن المصالح القضائية والسلطات المحلية والدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة، وفعاليات المجتمع المدني، وعدد من ساكنة الخميسات ونواحيها.

وكان المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني عبد اللطيف حموشي، قرر منح شهيد الواجب مفتش الشرطة حسن شاكور ترقية استثنائية، وذلك وفاء لروحه الطاهرة، وإجلالا لتضحيته الجسيمة في سبيل ضمان أمن المواطنين وصون ممتلكاتهم.

وأعطى المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني توجيهاته لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني ولمصالح ولاية أمن الرباط من أجل تقديم الدعم اللازم والعناية الضرورية لعائلة شهيد الواجب، ومواكبتها في هذا المصاب الجلل الذي لا رادّ لقضاء الله فيه ولا تعقيب لحكمه.

بصالور

وكان موظف الشرطة الفقيد يعمل قيد حياته بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الخميسات، وقد توفي بالمستشفى بسبب مضاعفات إصابته بجروح بليغة باستعمال السلاح الأبيض أثناء اضطلاعه بمهامه الوظيفية خلال تدخل أمني لتوقيف شخص هدّد سلامة المواطنين وممتلكاتهم في 17 يوليوز الجاري.

وخلال هذا التدخل الأمني، أصيب الفقيد بجروح بليغة بواسطة السلاح الأبيض نقل على إثرها للمستشفى، بينما اضطر زملاؤه لاستخدام السلاح الوظيفي لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه وتوقيفه رهن إشارة البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة.

زر الذهاب إلى الأعلى