على طريقة العصابات.. الإخوة أبو زعيتر يستغلون نفوذهم من أجل نقل سلعهم باسم القصر الملكي (صورة)

كشفت مصادر خاصة لموقع المغرب ميديا، أن شاحنة مبردة محملة ب13 صندوقا من ”الدونات” قادمة من اسبانيا، قامت بالولوج إلى هيئة التبريد المستقلة بالدار البيضاء، بعدما أقدم المرافق الخاص بسائق هذه الشاحنة بإعلام المسؤولين بذات المؤسسة أن البضائع المنقولة مخصصة للقصر الملكي وأنه يجب تخزينها فورا في غرفة باردة على وجه السرعة.

وأضافت ذات المصادر أنه بعد التحقق من هذه البضاعة، تبين في ما بعد أنها تخص الأخوة زعيتر، وهي حمولة خاصة لمطاعمهم المتواجدة بمارينا سلا ولا تخص القصر الملكي.

وأكدت ذات المصادر، أنه لحد كتابة هذه الأسطر، لم يتم بعد تفريغ الحمولة المتواجدة بقلب الشاحنة.

يشار إلى أن هذه الواقعة ليست أول تجاوز يمكن وصفه بالخطير من طرف هذه العائلة، حيث تعددت هذه الخروقات من استغلال وتوظيف رموز الملكية في شتى المجالات: الملابس والأحذية وصالونات الرياضة والسيارات الفارهة والساعات التي تساوي مئات الآلاف من الدولارات…، حيث كان الأخوة زعيتر يمارسون رياضة المصارعة الحرة، ليصبحوا في ظرف سنتين في قصور المملكة، وأصبحوا من أغنياء البلد ويكاد يتمتعون بنفوذ مطلق، ولا تجرأ أي سلطة قضائية أو أمنية على مسائلتهم، رغم العديد من الشكاوى التي تلاحقهم.

الآن يمكن للإخوة زعيتر أن يفتخروا بوضع حمولة ”الدونات المبارك” الخاص بهم مع لقاحات كورونا بمبردات الهيئة المستقلة، الآن سيفتخر المغرب لكونه يتوفر على احتياطي استراتيجي من ”الدونات” بفضل ”الزعيترات”.

زر الذهاب إلى الأعلى