جمعية صحراوية تقرر متابعة “إبراهيم غالي” وأعضاء آخرين بعصابة ”البوليساريو” إلى جانب مسؤولين جزائريين أمام القضاء الإسباني

قامت الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بتقديم استئناف أمام المحكمة العليا بإسبانيا، رغم قرار المحكمة الوطنية الإسبانية، حفظ الدعوى التي كان يتابع فيه زعيم الجبهة الانفصالية، المجرم إبراهيم غالي وأعضاء آخرين بعصابة ”البوليساريو” إلى جانب مسؤولين جزائريين.

وفي ذات الإطار، أوضحت وكالة الأنباء « أوروبا بريس »، أن الجمعية الحقوقية المذكورة قدّمت استئنافها عقب القرار الأخير للمحكمة الوطنية القاضي بإغلاق قضية المجرم ”ابراهيم غالي” المتهم بارتكاب جرائم ترقى إلى ”إبادة جماعية” بين سنتي 1975 و1991 بمخيمات العار.

كما كشفت ذات الجمعية، في الاستئناف الذي قدمته إلى وجود حالات اختفاء والسجن لفترات طويلة، حيث أكدا أن مجرم الحرب “ابزاهيم غالي” تورّط في هذه الأحداث باعتباره آنذاك مسؤولاً فيما يسمّى « وزارة الدفاع ».

كما أكدت الجمعية ذاتها أنها ستقوم بتقديم المتورطين بقيادة جبهة البوليساريو الانفصالية، وكذلك عسكريين جزائريين في جرائم ضد الإنسانية، والتي تم ارتكابها بسجون سرية تابعة للبوليساريو على الأراضي الجزائرية، أمام القضاء الاسباني.

زر الذهاب إلى الأعلى