المديرية العامة للأمن الوطني: تسجيل تراجع بنسبة 24 بالمائة في المظهر العام للجريمة خلال النصف الاول من هذا العام

قالت المديرية العامة للأمن الوطني؛ أنه تم تسجيل تراجع بنسبة 24 بالمائة في المظهر العام للجريمة؛ خلال النصف الاول للعام الجاري؛ مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وأوردت المديرية في تقرير حول حصيلة عمل مصالحها خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي؛ أن نسبة نجاح استجلاء حقيقة الجرائم ناهزت 93,48 بالمائة.

أما عدد الأشخاص المحالين على العدالة فقد بلغ 507 ألف و258 شخصا، من بينهم 98 ألف و364 شخصا كانوا يشكلون موضوع أبحاث في قضايا تتنوع ما بين الجنايات والجنح.

وسجل تقرير المديرية؛ تراجعا ملحوظا بنسبة فاقت 30 بالمائة في عدد قضايا المخدرات وبنسبة ناقص 22 بالمائة في عدد الموقوفين في هذا النوع من القضايا.

وقد أسفرت عمليات الحجز المنجزة في إطار هذه القضايا عن ضبط 75 طنا و540 كيلوغراما من مخدر الحشيش، و160 كيلوغراما من مخدر الكوكايين، و346 ألفا و358 قرصا مهلوسا من بينها 32 ألفا و133 قرصا من مخدر الإكستازي، علاوة على كيلوغرامين من مخدر الهيروين.

وتميزت الفترة المذكورة من العام الجاري؛ بحرص المديرية على تعزيز آليات ووحدات شرطة النجدة، وتدعيم البنيات الشرطية المكلفة بزجر الجريمة، خصوصا فرق مكافحة العصابات وقاعات القيادة والتنسيق وفرق الكشف عن المتفجرات، وذلك في سياق تنزيلها لمخطط العمل الرامي لتوطيد الإحساس بالأمن والتقليص من مؤشرات الجريمة.

زر الذهاب إلى الأعلى