الناشط الإعلامي وليد كبير: أبواق نظام العسكر بالجزائر تمارس الفجور في الخصومة (فيديو)

استنكر الناشط الإعلامي الجزائري، وليد كبير، في بث له على قناته بمنصة “اليوتيوب”، يوم أمس الثلاثاء 19 يوليوز، الأساليب القذرة والطرق الملتوية التي ينهجها نظام الكبرانات وأبواقه، لمهاجمة المغرب والطعن في شرف رجاله، معاتبا إياهم على هذا الإتهام الباطل في حقهم.

وقد خص بالذكر عميل المخابرات الجزائرية، المدعو السعيد بنسديرة، حيث انتقد وليد كبير تصرفات بنسديرة التي لا تمت لشيم الرجال وأخلاق الإسلام بأية صلة، مضيفا أن القذف في أعراض الناس يدخل في نطاق التجرد من مكارم الأخلاق خصوصا أنه ينسب نفسه إلى التيار الإسلامي، الذي ما فتئ يحثنا على الإمساك عن قذف أعراض الناس باعتبارها كبيرة من الكبائر التي لا تغتفر.

كما أردف وليد كبير أن الدفاع عن قضية ما أو جهات معينة يجب أن يكون وفق أساليب شفافة وتنافس شريف بعيدا عن “قلة الحياء وقلة الترابي”، وفق تعبيره، وأن الأفعال المشينة التي قام بها بنسديرة ماهي إلا تقزيما منه لنفسه وإساءة لبلده.

وتعليقا على ما آلت اليه الأمور هنا، فيمكننا القول أن نظام الجزائر يحتضر، ولم يعد له من الأوراق سوى الخاسرة منها، ليطلق بهذا العنان لأبواقه بدعاية فاشلة لفيديوهات مفبركة، تبين أنها منتشرة على مواقع إباحية، يعود تسجيلها وبثها إلى سنة 2009 ولا تمت للمغرب بصلة. وبهذا تتوالى سقطات جنرالات العسكر وتنضاف فضيحة أخرى لسجل هذا النظام المعتوه والمخبول.

زر الذهاب إلى الأعلى