سعر صرف الدرهم يتحسن مقابل اليورو

أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم تحسن بنسبة 0,30 في المائة مقابل اليورو، وانخفض بـ0,98 في المائة أمام الدولار الأمريكي، خلال الفترة ما بين 7 و13 يوليوز الجاري.

وأبرز البنك المركزي، في مذكرته الأسبوعية، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أي عملية مناقصة في سوق الصرف.

وأشار إلى أنه في 8 يوليوز الجاري، استقرت الأصول الاحتياطية الرسمية عند 325,4 مليار درهم، بانخفاض قدره 0,6 في المائة من أسبوع لآخر، وبارتفاع بنسبة 7,9 في المائة على أساس سنوي.

وسجل بنك المغرب أنه ضخ، في الفترة ذاتها، 107,5 مليارات درهم، منها 45,3 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بناء على طلب عروض، و37,6 مليار درهم على شكل عمليات لإعادة الشراء، و23,7 مليار درهم في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، و900 مليون درهم برسم عمليات مبادلة الصرف.

وعلى مستوى السوق البنكية، ذكر المصدر ذاته أن متوسط حجم التداول اليومي استقر عند 2,6 مليار درهم، بينما بلغ المعدل البنكي خلال هذه الفترة 1,5 في المائة في المتوسط، مضيفا أنه خلال طلب العروض ليوم 13 يوليوز (تاريخ الاستحقاق 14 يوليوز)، ضخ بنك المغرب مبلغ 52,1 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام.

وبخصوص سوق البورصة، أفادت المذكرة بأن مؤشر “مازي” سجل تحسنا بـ 1,4 بالمائة، ليناهز أداؤه السلبي منذ بداية السنة 11,7 في المائة، مشيرة إلى أن هذا التطور يعكس بالأساس ارتفاع مؤشرات قطاعات “الصناعات الغذائية” بـ 4,2 في المائة، و”الاتصالات” بـ 1,7 في المائة، و”الأبناك” بـ 1,4 في المائة.

وفي المقابل، سجلت المؤشرات المتعلقة بقطاعي “التأمينات” و”الموزعين”، على التوالي، انخفاضا بنسبة 0,8 و2,4 في المائة.

وبخصوص الحجم الإجمالي للمبادلات، فقد بلغ 448,6 مليون درهم مقابل 651,3 مليون درهم خلال الأسبوع الذي سبقه.

أما في السوق المركزية للأسهم، فقد بلغ الحجم اليومي المتوسط للمبادلات 74,8 مليون درهم بعد 121,9 مليون درهم خلال الأسبوع الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى