موقف لا يحسد عليه/”ارحل ارحل”.. هكذا استقبل جمهور مهرجان تيميتار بأكادير عزيز أخنوش (فيديو)

في عز انشغال المغاربة بكيفية مواجهة موجة غلاء أسعار المواد الغذائية والمحروقات، انضافت إلى همومهم مأساة الحرائق التي شبت، منذ أيام قليلة، في عدد من الغابات بشمال المغرب، لم يجد عزيز أخنوش رئيس الحكومة من حرج في الرقص على نغمات مهرجان تيميتار بأكادير الذي أخذ صيتا عالميا وأصبح محط اهتمام العديد من الفنانين الأجانب.

هذا الأمر أثار حفيظة جمهور المهرجان ووجدوا فيه قلة احترام وعدم مبالاة من رئيس الحكومة في حق المغاربة، لأن موجة الغلاء التي يقف ورائها أخنوش ومن معه فاقت بكثير القدرة الشرائية للمواطنين.

وردا على استفزازات أخنوش، رفع جمهور المهرجان شعارات في وجهه من قبيل “أخنوش ارحل” في إشارة منهم للهاشتاج الذي ضجت به مواقع التواصل الاجتماعي وعرف تفاعلا غير مسبوقا من طرف مشاهير وصحافيين وشخصيات سياسية بارزة.

هتافات الجمهور المطالبة برحيله، عجلت بمغادرة أخنوش لساحة الأمل حيث يقام المهرجان، حيث خرج منحنيا الرأس بعدما ذاق ويلات “التبهديلة” وعرف أنه غير مرحب به بين المواطنين الذين أوصلوه إلى رئاسة الحكومة ثم رد لهم الجميل برفع سقف المعيشة.

وللإشارة، فقد انتشر على نطاق واسع بمنصة فيسبوك هاشتاغ “أخنوش ارحل” كرد فعل احتجاجي من المغاربة على التهاب أسعار المواد الغذائية وكذا بلوغ المحروقات أرقام قياسية على عهد حكومة أخنوش، ما يناقض فلسفة البرنامج الانتخابي لحزب الحمامة “تستهلوا ما حسن”.

وتصدر هاشتاغ #7dh_Gazoil و #8dh_Essence و #Dégage_Akhannouch، الترند المغربي على فيسبوك، بعدما انخرط في نشره الكثير من الفاعلين السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين، بالإضافة إلى صحافيين و مؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى