المعاناة الطويلة مع المرض تنهي حياة الطفل عمر أصغر شاف بالمغرب

تقاسمت والدة الطفل عمر عبر الصفحة الرسمية لابنها على منصة الفايسبوك، قبل ساعات من الآن، خبر وفاة فلذة كبدها عمر عن عمر يناهز 16 سنة، بعد معاناة مريرة مع المرض.

الطفل عمر الذي اشتهر لسنوات على منصات التواصل الاجتماعي بإتقانه لفن الطبخ رغم صغر سنه، كان يعاني قيد حياته من مرض نادر جعله مقعدا لكونه لا يتحكم في أطرافه بشكل كامل. وعلى الرغم من حالته الصحية، شكل الطفل عمر مصدر إلهام للكثيرين في تحدي الإعاقة وإثبات الذات.

طموح الشاف عمر لتحقيق النجاح والتميز مكنه من نيل لقب مناصر يافع لحقوق الإنسان منحته له منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” أواخر عام 2020.

#الشاف_عمر في ذمة الله…

انا لله وانا اليه راجعون…

Publiée par ‎Chef Omar – شاف عمر‎ sur Jeudi 14 juillet 2022

زر الذهاب إلى الأعلى