مفوضية الاتحاد الأوروبي تستنجد بالمغرب لمنع تدفق المهاجرين.. واسبانيا تصفه بالبلد الصديق

تتواصل ردود الفعل الأوروبية والاسبانية حول موجة الهجرة التي عرفتها منطقة الفنيدق يوم امس،سباحة نحو مدينة سبتة المحتلة، وفي هذا الاطار طالبت المفوضية الأوروبية، المغرب إلى منع العبور “غير القانوني” للمهاجرين معتبرة أن موجة تدفق المهاجرين الأخيرة، أمرا “مقلقا”.

و اشارت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا جوهانسون اليوم الثلاثاء أمام البرلمان الأوروبي، الى ان” تدفّق نحو ستة آلاف مهاجر إلى مدينة سبتة ، أمر “مقلق” ،داعيةً المغرب إلى مواصلة منع العبور “غير القانوني” للمهاجرين من أراضيه.

وأضافت جوهانسون ،أن “الأهم الآن هو أن يواصل المغرب التزام منع العبور غير القانوني (للمهاجرين) وأن تتمّ إعادة الأشخاص الذين لا يحقّ لهم البقاء، بشكل منظّم وفعال. الحدود الإسبانية هي حدود أوروبا”.

من جانبه، أصدر رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، في بيان رسمي صباح اليوم الثلاثاء، يعتبر فيه “أن الأزمة التي أفرزها دخول أزيد من ستة آلاف مهاجر إلى سبتة، خطيرة بالنسبة لإسبانيا وأوروبا، وأن حكومته ستعيد النظام إلى سبتة بأقصى سرعة”.

وشدد رئيس الفريق الحكومي الاسباني ، أن حكومته ستكون حازمة في كل الظروف، وأن الأمن في سبتة مضمون في كل الأحوال وبكل الوسائل المتاحة، قائلا: ” لقد أصدرت قرارا برفع حالة الإستنفار الأمني لحماية سبتة و مليلية، وأشعرت الملك فيليبي بتفاصيل الخطوات القادمة التي نعتزم اتخاذها”.

ووصف رئيس الحكومة الإسبانية ، المغرب” بالبلد الصديق”، متمنيا أن يظل كذلك عبر توثيق الروابط بين البلدين، وأضاف إنه كي تكون العلاقة جيدة بين البلدين يجب أن يسود الاحترام.

يشار إلى أن وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانتشا غونزاليز لايا، كانت قد استدعت السفيرة المغربية لدى مدريد كريمة بنيعيش لبحث تفاصيل الأزمة، قبل ان تستدعى رسميا الى الرباط للتشاور.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى