مهرجان “موغا” يعود إلى الصويرة في نسخة رابعة من 28 شتنبر إلى 2 أكتوبر المقبلين

يعود مهرجان “موغا ” إلى مدينة الصويرة في نسخة رابعة من 28 شتنبر إلى 2 أكتوبر المقبل ، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته نسخته البرتغالية التي نظمت من 1 إلى 5 يونيو الماضي وعرفت حضور ما يقرب من عشرة آلاف شخصا بشواطئ كوستا دا كاباريكا (بالقرب من لشبونة).

وذكر بلاغ للمنظمين أن البرنامج يتضمن مشاركة كل من أسيد أراب ، و دي جي تينيس ، و بولو أند بان ، ولي بوريدج ، و بيتر انسبيريسكو ، و سيباستيان ليجي وآخرون.

وأضاف البلاغ أن الموسيقى الإلكترونية وموسيقى الرحل، والإبداع والاكتشافات هي شعار مهرجان ” موغا”، مشيرا إلى أن المهرجان الذي نشأ بالصويرة “موكادور” في 2016 ، ويعود بعد سنتين من الغياب، مخصص للموسيقى الإلكترونية ، وتكمن خصوصيته في تجربته الفريدة التي تجمع مشاركين من جميع أنحاء العالم ومن مختلف الثقافات حول الرقص والموسيقى والفن، وأيضا حول قيم المشاركة والانفتاح والتبادل بين الثقافات.

ويتضمن برنامج المهرجان فقرة تشمل فعاليات مجانية الولوج عبارة عن ورشات و أنشطة رياضية ولقاءات ، تنضاف إلى الأمسيات الرسمية التي تعرف مشاركة نجوم دوليين ومحليين بأساليبهم الفنية التي تنتقل من موسيقى الديسكو إلى موسيقى الهاوس ، وتمزج بين الإيقاعات الشرقية والإيقاعات العميقة والساحرة لأساليب موسيقية أخرى.

وأشار البلاغ إلى أنه خلال سنتين من الغياب الاضطراري (2021 و2020 ) ، نظم مهرجان “موغا ” بنسخة جديدة في البرتغال ، جنوب لشبونة ، بكوستا دا كاباريكا، مبرزا أنه من 1 إلى 5 يونيو الماضي، حققت النسخة البرتغالية الثانية نجاحا كبيرا، حيث قدم عشاق المهرجان من 30 جنسية لمشاهدة ما يقرب من 50 دي جي ، في أفضل النوادي ا الشاطئية في هذا المكان المشهور عالميا بركوب الأمواج.

ت/

زر الذهاب إلى الأعلى