المرابط و”فسحة” وآخرون.. مرتزقة سخّرهم النظام الجزائري وقودا لحملته الشعواء ضد المغرب بشأن أحداث اقتحام مليلية

يبدو أن الجزائر تتغبط المغرب على علاقته مع إسبانيا، التي تراها سريالية، وتعض أناملها على خيبتها في أملها وملاذها الأخير، لتتوالى ردود أفعالها السلبية جراء هذا التقارب المغربي-الإسباني، الغير مهضوم لدى كابراناتها، ما نتج عنه ارتباك، أخد يستفحل ويزعزع قصر المرادية، ليواصل هذا الأخير انتقامه هذه المرة عبر توظيف مافيات الاتجار في البشر وشبكات تهجير جزائرية، مستغلة الحالمين بالضفة الأخرى من البحر الابيض المتوسط، لتشهد سواحل ألميريا الإسبانية مؤخرا، تدفقا كبيرا لقوارب الهجرة الغيرالشرعية المحملة بمئات المهاجرين الأفارقة “بمباركة جزائرية”.

ويأتي هذا -حسب ما كشفت عنه تقارير إعلامية إسبانية- بعد تخفيفها المراقبة الحدودية على السواحل الجزائرية المتعمدة في الأسابيع الأخيرة، إن لم نقل الغياب التام لهده المراقبة، بخلاف الفترات السابقة التي كانت فيها الشرطة تتعامل مع قضية الهجرة السرية بنوع من الجدية.

وفي ذات السياق، فإن ما شهدته سواحل ألميريا يأتي مباشرة بعد الأحداث العنيفة التي شهدها المعبر الحدودي الفاصل بين مليلية والناظور، لتضحي الجزائر بأرواح أزيد من عشرين مهاجرا إفريقيا دون أن يرمش لها جفن، فقط كي تسقي غرورها، “حيث راه كانتعاملو مع القوة الضاربة نعام السي”… ظنا منها أنها بفعلتها هذه ستورط المغرب مع إسبانيا، مستعينة ببعض المرتزقة وأشباه المعارضين المحسوبين على المغرب ليؤيدوا مزاعمها الواهية على منصات التواصل الاجتماعي.

ونذكر في هذا الصدد، على سبيل المثال لا الحصر، صلاح الدين بلبكري صاحب قناة “فسحة” الذي لم يتوان عن اتهام السلطات المغربية بارتكاب هذه المجزرة، مشككا في قدرة الأجهزة المغربية على التصدي لظاهرة الهجرة الغير الشرعية، وأيضا في ضعف استخباراتها، لي ممسروطينش ليه، خصوصا أن هاد السيد خاصوا غير منين يدوز للأجهزة المغربية. ماعرفتش فاش ضارو هاد الجهاز؟؟ لا هو لا عشرانو فالحرفة. كلمة جوج، حموشي والجهاز ديالو. معاهم بانت متلازمة جديدة سميتها “متلازمة حموشي” الشي لي كيخلينا نفكرو نديرو شي دراسة لهاد المتلازمة و أعراضها.

المثير هنا، هي تصريحات بيدرو سانشيز الذي فند فيها الأطروحة الجزائرية، مؤكدا أن المغرب كبلد عبور يعاني الويلات مع إشكالية الهجرة الغير الشرعية، ما يستوجب مساعدته وتقديم الدعم اللازم له في التصدي لمافيات الإتجار بالبشر. بيدرو سانشيز هنا يجلد ولا يبالي… عطاهم عظم فاش يگددو.

وفي سياق متصل، تجدر الإشارة إلى أن بعض المصادر الأمنية رفيعة المستوى من وزارة الداخلية الإسبانية، كانت قد كشفت -حسب ما ذكرته صحيفة “إل موندو”- بأن مدريد تخشى أن تكون الجزائر وراء عملية الاقتحام الجماعية، و أن هذه الأخيرة تتقاضى أموالا طائلة لتهريب هؤلاء المهاجرين مستغلة ثنائية الجوع في بلدانهم وأبواب القارة الشقراء الموصدة.

وفي انتظار أن يدلي كبيرهم الذي علمهم السحر بدلوه “سيهم” علي المرابط، باعتباره الوحيد الذي يحتكر صفة “الصحفي المهني” باش يفند لينا حتى هو تقارير الحكومة الإسبانية وبعض جرائدها، خصوصا جريدة “إل موندو” لي استغنات على الخدمات ديالو من بعد ما كان مراسل ديالها ولي فجأة وبدون سابق إندار مابقاتش عندها مصداقية، غير حيث شهدات شهادة حق فهاد الواقعة.

وكيف قالو ناس زمان، إلا بان المعنى لا فايدة فالتكرار. والفاهم يفهم.

سيهم المرابط مكتهموش الحقيقة ومكيهموش بلي المغرب بريء من هادشي وبلي حتى هو متضرر وبلي أبناء جلدته من الحرس المغربي تعرضوا للاعتداء من طرف المهاجرين الأفارقة، قد ماكيهمو يتهم المغرب ويهاجموا لداوفع انتقامية شخصية.

وهادشي لي كيخلي الجزائر تتبنى وتوظف أي مغربي شايط عندو حقد وغل ضد المغرب، ليس حبا فيه إنما حاجة في نفس يعقوب ولي أصلا واضحة للعالم وضوح الشمس فنهار جميل.

وعلى الرغم من أن المغرب ينهج سياسة النخال لجار السوء، إلا أن هاد الجار ماباغيش يحشم ولا يعطينا التيساع ممفاكش مع المغرب … خلاها جلالة المغفور له الحسن الثاني “نريد من العالم أن يعرف مع من حشرنا الله في الجوار”.

زر الذهاب إلى الأعلى