ضحية ابراهيم غالي تدعو قادة حلف “الناتو” إلى حماية ضحايا الاعتداءات الجنسية داخل مخيمات تندوف والمساعدة في تحقيق العدالة

وجّهت الناشطة الصحراوية خديجتو محمود، ضحية اغتصاب من طرف زعيم البوليساريو، شكرها لنشطاء وحقوقيين على لها على هامش قمة حلف “الناتو” في مدريد يومي 29 و30 يونيو الجاري.

وكانت الناشطة خديجتو محمود، التي تتهم زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية إبراهيم غالي باغتصابها، قد دعت حلف “الناتو” إلى حماية ضحايا العنف الجنسي داخل مخيمات تندوف.

وقالت الناشطة في تغريدة على موقع “تويتر” موجهة إلى قادة حلف “الناتو”: “لا تنسوا العنف الجنسي لجبهة البوليساريو ضد أخواتي في تندوف”، داعية إلى المساعدة في تحقيق العدالة.

وأضافت قائلة: “لا تغفلوا عن العنف الجنسي الذي تمارسه البوليساريو ضد أخواتي الصحراويات في تندوف”.

ويذكر أن خديجتو محمد، سبق لها رفع دعوة لدى القضاء الإسباني ضد إبراهيم غالي، متهمة إياه باغتصابها عندما كانت تعيش في المخيمات، مشددة على ضرورة أن يلتفت العالم إلى ما يحدث بالمخيمات ويعمل على وقفه.

وكشفت خديجتو لوسائل الإعلام كيف تعرضت للاغتصاب على يد غالي عندما كانت تعيش في المخيمات، وتعمل كمترجمة للمنظمات الأجنبية التي تزور المخيمات.

زر الذهاب إلى الأعلى