القضاء المغربي يلاحق 65 مهاجرا حاولوا اقتحام ثغر مليلية بتهم ثقيلة

بعد محاولتهم العنيفة والفاشلة في اقتحام ثغر مليلية المحتلة، قرر القضاء المغربي، أمس الاثنين، ملاحقة 65 مهاجرا، غالبيتهم من السودان.

وخلال هذه العملية العنيفة، لقي 23 مهاجر مصرعهم فيما وجهت النيابة العامة بمدينة الناظور لـ37 من الموقوفين تهم “الدخول بطريقة غير شرعية للتراب المغربي”، و”العنف ضد موظفين عموميين”، و”التجمهر المسلح”، و”العصيان”، حسب ما صرح به محاميهم، خالد أمعز. أما بالنسبة للموقوفين الباقين، وعددهم 28 مهاجرا، سيحاكمون بنفس التهم، بالإضافة إلى تهمة “الانضمام لعصابة لتنظيم وتسهيل الهجرة السرية إلى الخارج”.

وحسب مصادر مطلعة، غالبية هؤلاء المهاجرين يتحدرون من إقليم دارفور بالسودان، في حين يتحدر الباقون من تشاد ومالي، بالإضافة إلى مهاجر يمني واحد.

يذكر أن الدفاع كان قد التمس ملاحقتهم في حالة إطلاق سراح، إلا أن النيابة العامة رفضت الاستجابة لهذا الطلب، “لانعدام ضمانات حضورهم وخطورة الأفعال المنسوبة إليهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى