صفعة جديدة للكابرانات: بوهاري يدعو للاستثمار في أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب ويتجاهل الجزائر

دعا الرئيس النيجيري محمد بوهاري بريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي إلى الاستثمار في مشروع خط أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب.

وأضاف بوهاري، في مقابلة يوم الثلاثاء مع وكالة بلومبرغ، إنه يتعين على بريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي الاستثمار في مشروع الأنبوب المقرر أن ينقل الغاز النيجيري، أكبر احتياطي إفريقي، عبر المغرب إلى أوروبا، معربا عن أمله، على وجه الخصوص، في أن يساعد المشروع حال اكتماله في حل أزمة إمدادات الغاز في أوروبا.

وتعليقا على تمسك نيجيريا بمشروع الغاز الذي ينطلق من أراضيها مرورا بالمغرب، أكد الصحافي والمعارض الجزائري وليد كبير، أن هذه الأخيرة تعرف جيدا أن المغرب شريك ذي مصداقية كبيرة وموثوق ولا ينقض عهوده، بخلاف مشروعها الطاقي المعلق منذ فترة مع الجزائر.

وفي هذا الصدد، يتابع المتحدث، يبدو أن النيجيريين أيقنوا أن الجزائر ليست أهلا لإبرام اتفاقيات ضخمة معها من حجم أنبوب الغاز، على اعتبار أنها شريك طاقي غير موثوق، ولعل تجاهل بوهاري للحديث عن الجزائر في حواره مع وكالة بلومبرغ الأمريكية، خير دليل على أن نيجيريا لم تعد تلقي أهمية لمشروع الغاز النيجيري- الجزائري لأن النظام العسكري غير جدي بتاتا.

فبالرغم من أن الفكرة مطروحة من مدة طويلة مع الجزائر، إلا أن عصابة الكابرانات لم تخطو أي خطوة إيجابية لصالح المشروع، لأنها ببساطة كانت تتوجس من أن ينافس الغاز النيجيري الغاز الجزائري.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى