برلماني شيلي: العلاقات المغربية الشيلية شهدت زخما قويا في السنوات الأخيرة على كافة الأصعدة

أكد النائب البرلماني الشيلي، ريكاردو سيفوينتيس، أن العلاقات المغربية الشيلية شهدت زخما قويا في السنوات الأخيرة وذلك على كافة الأصعدة والمستويات.

وقال النائب البرلماني، في تصريح لقناة الأخبار المغربية M24 في أعقاب مباحثات مع رئيس مجلس المستشارين، السيد النعم ميارة بالمركز الثقافي محمد السادس لحوار الحضارات بمدينة كوكيمبو الشيلية، إن اللقاء شكل فرصة لاستعراض مختلف أوجه التعاون بين البلدين، والذي مافتئ يتعزز بشكل أكبر على مدى السنوات الأخيرة في العديد من المجالات.

وقال سيفوينتيس، كاتب الدولة السابق في التنمية الجهوية والإدارية، إن هناك العديد من مجالات التعاون التي تحظى بالاهتمام المشترك من مسؤولي البلدين، مشيرا على سبيل المثال، إلى مشاريع التعاون في الطاقات المتجددة والموارد المائية.

وأضاف “نحن ممتنون جدا لزيارة الوفد المغربي برئاسة رئيس مجلس المستشارين إلى جهة كوكيمبو”، التي يمثلها في البرلمان الشيلي، معتبرا أنه لا شك أن الخطوة ستكون لها أهميتها في تعزيز أواصر التعاون بين المملكة والشيلي.

وتميز اللقاء بحضور سفيرة المغرب بسانتياغو، السيدة كنزة الغالي، والوفد المرافق لرئيس مجلس المستشارين في هذه الزيارة للبلد الجنوب أمريكي، والتي ستستمر إلى غاية يوم 25 يونيو، حيث من المرتقب خلالها إجراء سلسلة من المباحثات مع عدد من المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى