بالفيديو.. فاضل بريكة يفضح انتهاكات وممارسات ”جبهة البوليساريو” في حق النساء والأطفال بتفويض من النظام الجزائري

أكد الفاضل بريكة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان والمعتقل السابق في سجون “البوليساريو”، خلال مداخلة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، يجب الانتباه إلى وضعية المدنيين المتواجدين في المناطق الخاصة بالمجموعات المسلحة، لأن هذه المناطق تنعدم فيها آليات الانتصاف والعدالة.

وأوضح ذات المتحدث أن مخيمات اللاجئين الصحروايين أبرز مثال على ذلك، لكونها نمودج مأساوي للاتجار بالبشر من طرف قيادات البوليساريو التي تسيطر على هذه المخيمات بتفويض من النظام الجزائري، حيث تمنع تسييس أي إطارات من شأنها رصد مسألة اتجار ميليشيات البوليساريو بالبشر، مشيرا إلى أن قيادة البوليساريو مازالت تعامل فئة كبيرة من اللاجئين دوي البشرة السمراء على أنهم عبيد يتم بيعهم وشراءهم على نطاق منطقة الساحل والصحراء، خصوصا منهم النساء والأطفال، اللذين يجدون انفسهم عرضة للعديد من الانتهاكات بما في ذلك الاغتصاب والأعمال الشاقة والتجنيد القسري في مجموعة من العصابات وشبكات التهريب.

وأضاف الفاضل بريكة، أن عصابة البوليساريو تقوم بتهجير الأطفال نحو أوروبا تخت ذريعة العطل الصيفية، ليتم تسليمهم مقابل مبالغ مالية لعائلات أوروبية من أجل تبنيهم، بعيدا عن أمهاتهم رغم حداثة سنهم، ما يتسبب في فواجع انسانية داخل هذه المخيمات، متحدثا عن حالة طفل قامت جبهة البوليساريو بانتزاعه من أسرة صحراوية داخل المخيمات، حيث قامت بتسليمه لعائلة إسبانية، حيث تعرض للضرب المفضي إلى الموت قبل أن يتم حرق جثمانه حسب طقوس العائلة التي تبنته، بالرغم من معارضة أسرته الصحراوية التي طالبت بالدفن على الطريقة الإسلامية.

يشار إلى أن فاضل بريكة سبق له وأن تعرض للتعذيب والاختطاف لمدة 5 أشهر من طرف قيادة الجبهة الانفصالية، بعد فضحه لممارسات الجبهة، المتمثلة في سرقة المساعدات الدولية والإخفاء القصري، والتعذيب داخل معتقلات سرية، والعبودية والاغتصاب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى