تكريسا لمغربية الصحراء.. مدينة الداخلة تحتضن منتدى الأعمال المغربي – الإسباني

تستعد مدينة الداخلة المغربية لاحتضان أشغال منتدى الأعمال المغربي الإسباني، يومي الثلاثاء والأربعاء 21-22 يونيو الجاري.

ويعد هذا الحدث، أول نشاط اقتصادي رسمي يجمع البلدين بعد استعادة روح العلاقات الثنائية، وذلك عقب إعلان إسبانيا بشكل رسمي ولأول مرة احترامها للوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيادتها، ودعمها لمبادرة الحكم الذاتي كحل أساس وجدي وواقعي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

ويهدف هذا المنتدى لتعزيز العلاقات الاقتصادية، والنهوض باقتصاد جهة الداخلة وادي الذهب، والتعريف بمؤهلاتها وفرصها الاستثمارية لدى رجال الأعمال الإسبان.

وكان بلاغ لمجلس الجهة قد أوضح أن هذا المنتدى، الذي تنظمه الجهة بشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة، يهدف إلى تسليط الضوء على ما تزخر به الجهة من حيث فرص الاستثمار، كما يروم عقد لقاءات بين المقاولات والفاعلين المؤسساتيين لتسهيل الاستثمارات الأجنبية في الداخلة، مشيرا كذلك إلى أن هذا الحدث الاقتصادي سيجمع هيئات خاصة وعمومية ومستثمرين ورجال أعمال محتملين من أجل تبادل تجاري مثمر، وكذا مناقشة مختلف الفرص التي من شأنها دعم تطور الميزان التجاري بين المغرب وإسبانيا.

وبحسب صحيفة “لاراثون” الإسبانية، فإن هذا المنتدى سيعرف مشاركة عدد كبير من رجال الأعمال الإسبان، خاصة من كاتالونيا والأندلس، مشيرة إلى أن انعقاده جاء بعد أسبوع من المنتدى المغربي _ الأمريكي المنعقد في نيويورك.

وأضافت ذات الصحيفة، أن أكثر من مائة رجل أعمال إسباني سيشاركون في عدة ندوات حول مواضيع من قبيل: “ما هي الاستثمارات وما هي البنى التحتية للصناعة الخضراء؟”؛ “القطاعات الرئيسية المبتكرة والمستدامة: الزراعة وصيد الأسماك والأنشطة الصناعية الزراعية”، “ورفع جاذبية الإقليم وتحسين مناخ الأعمال”.

زر الذهاب إلى الأعلى