فيديو آمبر هيرد يسلط الضوء على حياتها “المتواضعة” الجديدة

ظهرت الممثلة الأميركية التي شغلت الرأي العام مؤخرا، آمبر هيرد، وهي تتبضع في متجر للملابس “بأسعار مخفضة”، بعد أسابيع من إدانتها في محاكمة جوني ديب، وفرض مبلغ 8 ملايين دولار عليها.

وفي فيديوهات حديثة نشرتها صفحة “تي إم زي” المختصة بمراقبة الفنانين، ظهرت آمبر هيرد وهي تتسوق في أحد متاجر “تي جي ماكس” الضخمة، برفقة شقيقتها ويتني.

وتعتبر “تي جي ماكس” سلسلة متاجر أميركية، تبيع بأسعار أقل عموما من المتاجر الكبرى الأخرى المماثلة، ويفضلها ذوي الدخل المحدود لشراء الملابس.

وكانت هيرد قد أدينت بتهمة التشهير بزوجها السابق، من خلال ترويج مزاعم بأنه اعتدى عليها وعرضها للعنف الأسري.

وجاء ذلك بعد محاكمة استمرت نحو 6 أسابيع، وحظيت بتغطية إعلامية واسعة غاصت عميقا في خصوصيات نجمي هوليوود.

وبالتالي يتوجب على هيرد دفع 8 ملايين دولار، إلى جانب 350 ألف دولار صنفت تحت بند “التعويضات العقابية”، وهو الحد الأقصى القانوني في ولاية فرجينيا.

وظهرت هيرد وهي تتجول في المتجر “البسيط”، وهي تقتني الملابس في عربة تسوق، بينما قال المتابعين إن هذا الإجراء هو تبعات قضية جوني ديب، التي قد تدفعها للاقتصاد في إنفاقها اليومي.

زر الذهاب إلى الأعلى