هذه حقيقة تعرض سجين لـ”اعتداء” من قبل حراس سجن زاكورة ومصدر مطلع يكشف حالته الصحية

أكد مصدر مطلع من داخل المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، أن ما يتم تداوله من أخبار من طرف عائلة السجين عباس السباعي، المعتقل بالسجن المحلي بزاكورة، بشأن حالته الصحية وتعرضه المزعوم لـ”اعتداء” من طرف أحد حراس السجن، وكذا المزاعم الباطلة المنشورة من طرف المدعو علي المرابط، المعروف بارتباطاته بجهات معادية للمغرب، لا تعدو أن تكون افتراءات لا أساس لها من الصح

وحسب ما ذكره موقع “برلمان كوم“، فإن السجين المعني بالأمر يتمتع بكافة الحقوق المخولة له بموجب القانون، ويحظى بالرعاية الطبية اللازمة سواء داخل المؤسسة أو خارجها، حيث استفاد من 06 فحوصات طبية داخل مصحة المؤسسة السجنية، كما تم إخراجه 03 مرات إلى المستشفيات الخارجية واستفاد من عدة فحوصات وتحاليل طبية كانت كلها تبين أنه في حالة صحية عادية، مضيفا أنه جرى بتاريخ 01/06/2022 فحصه بجهاز السكانير على مستوى الرأس وتبين أن حالته الصحية عادية ولا يعاني من أي مشاكل على مستوى الرأس.

وأبرز المصدر ذاته، أن المعني بالأمر استفاد بتاريخ 14/06/2022 من إجراء فحص طبي شامل بالمستشفى الإقليمي بزاكورة، حيث أمر الطبيب المعالج بإرجاعه إلى المؤسسة السجنية بعد قياس مؤشراته الحيوية التي تبين أنه في حالة صحية جيدة ومستقرة رغم ادعائه للإضراب عن الطعام، حيث سجل ضغطه الدموي 11/6 ودقات قلبه 77 ونسبة الأوكسجين 96 في المائة والوزن 61.6كغ، مع الإشارة إلى أنه خلال قياس مؤشراته الطبية بتاريخ 20/05/2022 كان يزن 63 كغ.

وشدد المصدر، أن السجين المعني بالأمر استفاد أيضا من زيارة الهيئات القضائية والحقوقية، حيث تم الاستماع إليه من طرف ممثل النيابة العامة (نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بزاكورة) يوم 24/05/2022 و26/05/2022 و31/05/2022، كما أنه بتاريخ 14/06/2022 تم الاستماع للمعني بالأمر من طرف اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، حيث لم يتحدث عن وضعه داخل المؤسسة السجنية وأكد للجنة أن مطلبه الأساسي هو الإفراج الفوري عنه، كما حاول أعضاء اللجنة خاصة رئيستها إقناعه بفك الإضراب عن الطعام غير أنه تمسك بموقفه.

وقال المصدر، إنه تم السماح للسجين المذكور بالاستفادة من الزيارة العائلية عدة مرات بشكل استثنائي، على الرغم من أن عدد الزيارات المسموح بها للسجناء هو مرة واحدة كل 15 يوم.

وفي هذا الصدد، أوضح المصدر، أن هذه الزيارات تهم ما يلي: “بتاريخ 24/05/2022 استفاد من زيارة أخيه ابراهيم سباعي؛ ويومي 31/05/2022 و01/06/2022 استفاد من زيارة أخيه عالي سباعي، وبتاريخ 14/06/2022 استفاد من زيارة أخويه حمزة سباعي وابراهيم سباعي”.

وأضاف المصدر نفسه أنه رغم ادعاء السجين أنه مضرب عن الطعام إلا أنه يتسلم وجباته الغذائية المقدمة من طرف إدارة المؤسسة بشكل عادي ومستمر، ولوحظ أنه خلال تسلمه الوجبات المقدمة له يقوم بالأكل منها ويضيف إليها القليل من الماء حتى لا يتبين أنه غير مضرب عن الطعام. وبالإضافة إلى ذلك فإن السجين المعني بالأمر يقوم بشكل يومي بإعداد الشاي وبتناول القهوة.

ووفقا للمصدر، فإن السجين المعني بالأمر تقدم بتاريخ 03 يونيو 2022 برسالة شكر وامتنان، مكتوبة بخط يده وبمحض إرادته، يعبر من خلالها على المستوى الكبير الذي وصلت إليه المندوبية العامة عموما والسجن المحلي بزاكورة خاصة في تحسين ظروف الاعتقال، مشيرا في رسالته إلى إعجابه الكبير بالمعاملة الطيبة التي يتلقاها من جميع الموظفين دون استثناء بالسجن المحلي بزاكورة وكذا تفانيهم وانضباطهم في أداء عملهم بكل مهنية وإنسانية.

وخلص المصدر، بالتأكيد على أن ما يتم الترويج له من ادعاءات من طرف أفراد من عائلته لا أساس لها من الصحة.</p>

زر الذهاب إلى الأعلى