غينيا بيساو: مبادرة الحكم الذاتي هي الحل “الأكثر واقعية” لنزاع الصحراء

أعربت غينيا بيساو، أمام لجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة، أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي تعتبر “الأكثر واقعية وبراغماتية” لحل النزاع الإقليمي حول الصحراء.

وفي كلمة خلال الاجتماع السنوي للجنة الـ24، شدد وفد غينيا بيساو على أن مبادرة الحكم الذاتي تعتبر بالنسبة لبلاده “الأكثر واقعية وبراغماتية لحل مقبول لدى الأطراف لقضية الصحراء”.

وأشار إلى أن هذا المخطط “يتمتع بإمكانات كبيرة لتعزيز بيئة مواتية لتوطيد التعاون في المنطقة مما سيمكن بدوره من تحقيق المزيد من الاستقرار والأمن للمنطقتين المغاربية والساحل”.

وأعرب عن دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى إعادة إطلاق العملية السياسية، مشيرا إلى أن اجتماعات الموائد المستديرة التي انعقدت بجنيف بمشاركة المغرب والجزائر وموريتانيا و”البوليساريو” تعكس أهمية هذه العملية التي تجري تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة.

وفي هذا الصدد، أكد الوفد أن بلاده تشيد بجهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، ستافان دي ميستورا، لاستئناف عملية الموائد المستديرة، والبناء على التقدم الذي أحرزه سلفه.

علاوة على ذلك، أشاد الوفد بإجراء الانتخابات التشريعية في المغرب خلال شتنبر الماضي ومشاركة ممثلين منتخبين من الأقاليم الجنوبية في الندوات الإقليمية للجنة الـ24 والموائد المستديرة التي انعقدت في جنيف.

كما سلط الضوء على جهود المغرب لتعزيز بالأساس تطوير البنيات التحتية والتعليم وقطاع الصحة بشكل خاص لفائدة ساكنة الأقاليم الجنوبية، مؤكدا أن هذه المبادرات شجعت العديد من البلدان، بما في ذلك غينيا بيساو، على فتح قنصليات عامة وتمثيليات دبلوماسية لها في مدينتي العيون والداخلة.

وبخصوص التصدي لجائحة كوفيد-19، أشار وفد غينيا بيساو إلى أن الحكومة المغربية لم تدخر أي جهد لتقديم المساعدة لسكان الأقاليم الجنوبية، من خلال حملة التلقيح واسعة النطاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى