المنتخب المغربي النسوي لكرة السلة يفوز على نظيره الإسرائيلي بحصة 62 مقابل 58 (صور)

فاز المنتخب الوطني المغربي النسوي لكرة السلة، على نظيره الاسرائيلي بحصة 62 مقابل 58، في المباراة الودية التي جمعت بينهما مساء اليوم الأربعاء، بقاعة فتح الله البوعزاوي بمدينة سلا.

وتأتي هذه المباراة الودية تفعيلا لمضامين اتفاقية التعاون الموقعة، أمس الثلاثاء في الرباط، بين الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة والجمعية الإسرائيلية للعبة، والتي تروم على الخصوص تعزيز التعاون الرياضي بين الجانبين عبر تبادل الخبرات في مجال التدريب والتكوين في رياضة كرة السلة.

و استمتع الجمهور خلال هذه المباراة، التي دارت في ظل روح رياضية عالية، بأطوار شيقة، حيث كانت هناك ندية كبيرة، إذ لم يحسم المنتخب المغربي، الذي كان معززا بعدد من اللاعبات الممارسات خارج أرض، النتيجة لصالحه إلا في الأنفاس الأخيرة من اللقاء.

و خلال الربع الأول،خرج المنتخب الوطني متفوقا بحصة 19 مقابل18، بفضل تألق اللاعبة الموزعة نجاة ورداد و التي خلقت الفارق بالنظر لما تتمتع به من تقنيات عالية و قوة اختراق، فيما تألق عن الجانب الإسرائيلي اللاعبة تال ليف التي بسطت سيطرتها تحت الحلق.

و في الربع الثاني، ظهر المنتخب المغربي اكثر انسجاما على رقعة الميدان سواء من حيث التبادل السريع للكرة و حراسة المنطقة و النجاح في تسديد الرميات الثلاثية خاصة بواسطة اللاعبة المتألقة ايمان الكارتي، مما مكنه من تعميق الفارق ليخرج متفوقا بحصة 36 مقابل 27.

اما في الربع الثالث فقد لجأ المنتخب الاسرائيلي الى تغيير خطة لعبه معتمدا على تطبيق الحراسة اللصيقة على موزعة المنتخب المغربي نجاة ورداد وحسم الصراع تحت الحلق لصالحه مما جعله ينجح في تقليص الفارق الى نقطة خلال هذا الربع الذي انتهى بحصة 51- 50.

و احتدم التنافس بين الفريقين خلال الربع الأخير ،حيث بدلت اللاعبات المغربيات مجهودا مضاعفا للحفاظ على التقدم في النتيجة من خلال تحصين دفاع المنطقة و مباغتة الخصم بهجمات خاطفة بمجرد الاستحواذ على الكرة وتدوريها مما جعل اللاعبات الإسرائيليات يقعن في مصيدة الأخطاء المباشرة خاصة في الانفاس الأخيرة من اللقاء الذي انتهى بتفوق المنتخب المغربي بحصة 62 مقابل 58.

حضر هذه المباراة رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة السيد مصطفى أوراش، ورئيس الجمعية الاسرائيلية لكرة السلة السيد أميرام هليفي، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة السلة السيد هماني نيانغ، والسيد ديفيد غوفرين رئيس مكتب الاتصال الاسرائيلي بالمغرب.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى