مغاربة يطالبون برحيل المدرب وحيد خاليليوزيتش بعد الأداء الغير مقنع أمام ”البافانا بافانا”

أعرب المغاربة عن عدم رضاهم بالمستوى الذي ظهر به المنتخب المغربي، في المباراة التي احتضنها مركب مولاي عبد الله، بمدينة الرباط يوم أمس الخميس، أمام منتخب جنوب افريقيا، ضمن اقصائيات كأس افريقيا للأمم.

وظهر المنتخب المغربي، خلال أطوار المباراة، عاجزا عن تحقيق أهداف الفوز، بالرغم من وجود فرص كثيرة من أجل التسجيل، حيث افتقدت النجاعة التهديفية، خاصة وأنه تم استقبال الهدف الأول من المنتخب الجنوب الافريقي، في الدقيقة الثامنة من المباراة، ليجد المنتحب نفسه مرغما على إيجاد حلول لتعديل المبارة والفوز نتيجة اللقاء.

وانتظر المنتخب المغربي، الذي أهدر عشرات الفرص أمام المنتخب الجنوب الافريقي، إلى الدقيقة 51 حيث سجل يوسف النصيري، هدف التعادل، قبل أن يضيف المهاجم أيوب الكعبي هدف الانتصار، في الدقيقة 87، لتنتهي المباراة، بنتيجة هدفين مقابل لا شيئ، أمام صافرات الاستهجان، التي رافقت خروج اللاعبين والمدرب إلى مستودع المباراة.

وقام المغاربة بالتفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي مع المباراة، حيث أكدوا عدم رضاهم بالمستوى الذي ظهرت به كتيبة الأسود، خاصة وأن المباراة تأتي بعد الهزيمة المدوية في المباراة الودية أمام المنتخب الأمريكي، مما يضع الناخب الوطني، وحيد خاليلوزيتش، أمام انتقادات كثيرة، ومطالب بإقالته من قيادة كتيبة الأسود في المرحلة المقبلة، التي يخوض فيها المنتخب منافسات كأس العالم قطر 22.

وفي نفس السياق، عبر قائد المنتخب المغربي، رومان سايس، عن عدم رضاه بالمستوى الذي ظهر به المنتخب من الناحية التكتيكية، حيث قال في تصريح لقناة الرياضية:”عدنا في المباراة بعد تقدم الخصم، وهذا أمر جميل، لكن بهذا المستوى فإننا لن نجني إلا الهزائم في كأس العالم” مضيفا أن ”هناك عمل كبير ينتظر المنتخب على المستوى التكتيكي”.

وأكد عميد المنتخب، أن الأسود سيواجهون منتخبات قوية مثل بلجيكا وكرواتيا، وبهذا المستوى سيجر المنتخب أذيال الخيبة والهزائم”، واختتم تصريحه بالقول “يجب معالجة العديد من الأمور، إذا أردنا ضمان مشاركة ناجحة في مونديال قطر”.

زر الذهاب إلى الأعلى