بفاس.. توقيف سبعة أشخاص ضمن شبكة إجرامية تنشط في الاتجار بالبشر عن طريق استدراج فتيات قاصرات واستغلالهن جنسيا

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس على النيابة العامة المختصة، اليوم الأحد 29 ماي الجاري، سبعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 17 و 44 سنة، من بينهم قاصرتان وشخص من ذوي السوابق القضائية وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار بالبشر عن طريق استدراج فتيات قاصرات واستغلالهن جنسيا.

وتشير المعطيات الخاصة بالبحث إلى تورط المشتبه فيهم في استدراج فتيات قاصرات إلى شقق بأحياء مدينة فاس، خصوصا من المنحدرات من أوساط اجتماعية معوزة وهشة، حيث يتم استغلالهن جنسيا وتصوير هذه الممارسات ضمن مقاطع فيديو يتم بيعها لأشخاص بالخارج، يجري حاليا البحث من أجل تحديد هوياتهم.

وقد أظهرت الأبحاث أيضا تورط اثنين من بين الموقوفين في إعداد منازل من أجل تسهيل هذه النشاطات الإجرامية، في وقت أسفرت فيه عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية عن حجز هواتف نقالة ودعامات تخزين تتضمن آثار رقمية لعمليات الاستغلال الجنسي، يجري حاليا إخضاعها للخبرات التقنية الضرورية، فضلا عن حجز وصولات لتحويلات مالية يشتبه في كونها من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية والمراقبة بالنسبة للقاصرتين، رهن إشارة البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لكل منهم، قبل أن يتم تقديمهم أمام العدالة يومه الأحد.

زر الذهاب إلى الأعلى