ستيني يهتك عرض مجموعة من التلميذات القاصرات بإقليم سيدي قاسم

كشفت مصادر حقوقية تفاصيل صادمة في واقعة اعتداء جنسي جديدة هزت الرأي العام المحلي بمنطقة عين الدفالي التابعة لإقليم سيدي قاسم، والتي راحت ضحيتها مجموعة من التلميذات القاصرات.

وتشير المعطيات المتوفرة إلى أن المتهم، وهو رجل ستيني يعمل كحارس لمركز صحي بالمنطقة، تم اعتقاله بعد تقدم ولي أمر فتاة قاصر بشكاية ضده يتهمه فيها باغتصاب ابنته، معززا أقواله بشهادة طبية تثبت الاعتداء الجنسي، محررة من طبيبة أجرت المعاينة بمركز صحي بجرف الملحة.

وتضيف ذات المصادر أن المتهم استغل تواجد تلميذتين بشكل متكرر بساحة المركز الصحي الذي يقع بالقرب من مؤسسة تعليمية، ليشرع في استدراجهما عبر منحهما بعض المال والهدايا، قبل أن يقدم نهاية الأسبوع المنصرم على محاولة اغتصاب إحداهن والتي نجحت في الفرار لتقع زميلتها في قبضته، حيث مارس عليها نزواته الشاذة من الدبر متسببا لها في نزيف دموي.

هذا وقد جرى اعتقال المتهم من طرف عناصر الدرك الملكي، إذ يرجح تورطه أيضا في الاعتداء جنسيا على ما يقارب 9 فتيات، كن قد فضلن الصمت خوفا من الفضيحة.

زر الذهاب إلى الأعلى