فضيحة.. فتاة من راقصات “التيك توك” تدعي توصلها لدواء يعالج مرض السرطان والنشطاء يطالبون السلطات الصحية والأمنية بالتدخل

نشرت فتاة تدعى “غزل بن ربيعة”، يتابعها أكثر من مليوني شخص، فيديو على منصة تيك توك، تؤكد فيه توصلها إلى مستحضر “صيدلي” يعالج المصابين بمرض السرطان.

وحسب ذات الفيديو، أشارت بن ربيعة أن المستحضر الصيدلي سالف الذكر هو عبارة عن مكمل غذائي من صنف “سبيرولين” تم إنتاجه من طرف العلامة التجارية “Galby” وقد استطاع أن يعالج المصابين بمرض السرطان في ظرف وجيز، نظرا لتركيبته الخاصة.

وبعد تداول مقطع الفيديو على نطاق واسع، أكد رواد شبكات التواصل الإجتماعي أن ترويج هذه المنتجات “المشبوهة” على أساس أنها علاج لمرض السرطان، يشكل تهديداً صريحاً لصحة المغاربة وعلى السلطات الصحية والأمنية التدخل قبل وقوع الكارثة.

وفي هذا الإطار، أكد العديد من الدكاترة المختصين في علاج مرض السرطان، أن ترويج مثل هذا الإشاعات قد يشعر المرضى بالارتباك والحيرة في اختيار العلاج المناسب لهم، وهذا ما يؤثر بشكل سلبي على حالتهم الصحية.

من جهة أخرى، قام مستخدمي “التيك توك” بالتعليق على الموضوع بطريقة ساخرة، حيث عملوا على مناشدة وزارة الصحة إلى التخلي عن العلاجات الحالية الخاصة بمرض السرطان مقابل إرشاد المرضى إلى استعمال “الدواء الوهمي” للمدعوة غزل.

وبهذا الخصوص أوضحت الكاتبة سارة بيري في كتابها “كل مهد قبر: إعادة النظر في أخلاقيات الولادة والانتحار”، أن “مريض السرطان البائس، المُصاب بمرض قاتل، يلجأ إلى علاج وهمي مهما كان باهظ الثمن ليمنحه فرصة تخيُّل حياة كريمة أقل قسوة”.

وتعليقاً منها على الموضوع، قالت غزل بن ربيعة في فيديو نشر على الإنترنت، أن المكمل الغذائي الخاص ب “Galby” لا يشفي من السرطان بل كان له دور كبير في علاج إحدى المصابات بهذا المرض الخبيث، بعد 10 سنوات من المعاناة.

وقال الخبراء إن تسويق الأدوية المزيفة على الإنترنت، من طرف “المؤثرين” قد يسبب ضررا بالغا ويجعل المرضى يتوانون في طلب العناية الطبية المناسبة.

منظمة الصحة العالمية بدورها أكدت في نشرات متعددة أن الأدوية المزيفة تمثل تهديدا متزايدا، إذ إن نمو تجارة الأدوية -ومن بينها مبيعات الدواء على الإنترنت- يفتح الباب أمام بعض المنتجات السامة.

يشار أن الأدوية المزيفة قد تحتوي على جرعات غير صحيحة ومكونات خاطئة أو غير فعالة، وفي نفس الوقت فإن مثل هذه الأدوية والمستحضرات الطبية غير المرخصة لا تستجيب لمعايير الجودة بسبب سوء التخزين أو أمور أخرى.

مؤثرات التيك توك يخلقن الجدل.. إتهامات بترويج وتسويق منتجات تجميلية خطيرة على صحة المغاربة وخبراء يكشفون الحقيقة

زر الذهاب إلى الأعلى