تزامنا مع استعدادات تأمين كأس العالم.. رئيس مجلس وزراء دولة قطر يستقبل عبد اللطيف حموشي في افتتاح معرض “ميليبول قطر 2022” للأمن الداخلي

استقبل الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، يوم أمس الثلاثاء، السيد عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، خلال افتتاح النسخة 14 من معرض “ميليبول قطر 2022” المخصص للأمن الداخلي للدول الذي يقام في الفترة ما بين 24 إلى 26 ماي الجاري.

وافتتح رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني المعرض الذي حضره وزراء وقادة شرطة من 16 دولة وهي الكويت وسلطنة عمان والمغرب والأردن ولبنان وفلسطين والجزائر والسودان ومالي وفرنسا وألمانيا ومولدوفا وكوسوفو والبوسنة والهرسك وأذربيجان وطاجيكستان.

وقال رئيس الوزراء القطري في تغريدة على حسابه في موقع “تويتر” عقب الافتتاح “افتتحنا اليوم معرض ميليبول قطر 2022 بحضور دولي واسع وبمشاركة عارضين جدد”.

وأضاف أن نسخة هذا العام تقدم تقنيات وحلولا مبتكرة في شتى قطاعات الأمن، خاصة الأمن السيبراني وإدارة الفعاليات الكبرى مثل كأس العالم، وتوفر فرصة لاطلاع المصنعين على الاحتياجات الأمنية المتجددة.

وجرى خلال المقابلات استعراض العلاقات الثنائية بين دولة قطر والدول المشاركة، والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها، لا سيما في المجالات الأمنية.

ومع قرب المونديال، تسعى قطر لتأكيد جاهزيتها الأمنية، إذ عقد “مؤتمر الميل الأخير الأمني لبطولة كأس العالم فيفا قطر 2022” يومي 22 و23 ماي الجاري في الدوحة لاستعراض خطة الدولة لتأمين البطولة.

وقد أكد رئيس الوزراء القطري أن هذا المونديال سيشهد “أرفع مستويات الأمن والأمان في تاريخ المونديالات”، فيما شدد رئيس لجنة عمليات أمن وسلامة البطولة عبد العزيز الأنصاري على حرص بلاده على أن يجري هذا الحدث العالمي في أجواء آمنة.

ومن المقرر أن تقام بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر هذا العام خلال الفترة من 21 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر المصادف للعيد الوطني للدولة، وذلك بمشاركة 32 منتخبا من مختلف أنحاء العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى