فرشة خايبة.. صورة تفضح كذب ربيع الأبلق بشأن خوضه لإضراب عن الطعام والماء (صورة)

كشفت صورة توصل بها موقع “برلمان.كوم”، أكاذيب المدعو ربيع الأبلق، بشأن خوضه لإضراب عن الطعام والماء لمدة ستة أيام قابلة للتجديد وفق تعبيره، حيث ظهر في الصورة واقفا أمام مقر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالحسيمة، بهيئة جيدة وهو ينتشي بسجارته.

وكان ربيع الأبلق قد أعلن قبل يومين دخوله في إضراب عن الطعام بداية من اليوم السبت لمدة ستة أيام قابلة للتمديد، بمقر فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالحسيمة، بعد استدعائه من طرف المحكمة الابتدائية بالحسيمة، للمثول أمامها بعد متابعته من طرف النيابة العامة بتهمتي التحريض على التظاهر، والإخلال بواجب التوقير والاحترام للمؤسسة الدستورية العليا للمملكة بوسائل إلكترونية.

وقد صدق من قال أن حبل الكذب قصير، حيث لا يعتبر ربيع الأبلق الأول أو الوحيد ممن انكشف زيف ادعاءتهم بشأن خوضهم لإضراب عن الطعام. فقد سبقه لهذا الأمر أحد “أباطرة” اللعبة المزعومة (أي لعبة الإضراب عن الطعام)، المعطي منجب الذي ادعى في وقت سابق خوضه للإضراب على إثر متابعته من طرف النيابة العامة بتهمة غسيل الأموال، قبل أن يفتضح أمره عندما شوهد وهو يرتاد على إحدى المحلات لطلب وجبة ما.

ونفس الأمر تقريبا حدث مع كل من سليمان الريسوني وشفيق العمراني وغيره، ممن كانوا يدعون خوضهم لإضراب عن الطعام داخل السجن، قبل أن يتبين أنهم كانوا يتناولون خلسة أغذية من قبيل التمر والعسل، بالإضافة لاستعانتهم بالمقويات.

ولم تعد لعبة الإضراب عن الطعام تنطلي على أحد، كونها وسيلة لاستجتداء التعاطف وجلب أضواء وسائل الإعلام، في محاولة يائسة للإفلات من العقاب، في الوقت الذي لازالت قضية المعني بالأمر معروضة على القضاء.

زر الذهاب إلى الأعلى