الحُكومةُ الإنتقالية المالية تعلن عن إحباط محاولة انقلابية في البلاد بدعم من دولة غربية

أعلنت الحُكومةُ الإنتقالية المالية في بيان مساء أمس الإثنين، أنه تم إحباط محاولة انقلابية في البلاد بدعم من دولة غربية ليلة 11 و 12 مايو الجاري.

وجاء في البيان “بنية غير صحية لكسر ديناميات إعادة تأسيس مالي، حاولت مجموعة صغيرة من الضباط و ضباط الصف الماليين مناهضين للتقدميين، تنظيم انقلاب ليلة 11 إلى 12 مايو 2022. وكان هؤلاء الجنود مدعومين من قبل دولة غربية. وقد تم إحباط المحاولة بفضل يقظة و مهنية قوات الدفاع و الأمن المالية”.

وأضاف البيان الذي يحمل توقيع وزير الإدارة الإقليمية و اللامركزية المتحدث الرسمي باسم الحكومة، العقيد عبد اللاي مايغا، أن حكومة مالي تدين “بأقصى شدة هذا المساس المشين بأمن الدولة، والذي استهدف عرقلة، بل والقضاء على الجهود الكبيرة لتأمين بلدنا والعودة إلى النظام الدستوري، الضامن للسلام والإستقرار”.

وأوضح البيان أنه “في إطار التحقيق والبحث عن الشركاء المتورطين في هذا المشروع الكارثي، فإن حكومة جمهورية مالي تخبر أنه قد تم نشر جميع الوسائل اللازمة، وكذلك التدابير المناسبة، ولا سيما تعزيز المراقبة عند منافذ الخروج من مدينة باماكو و في المراكز الحدودية لمالي. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تقديم المعتقلين للعدالة”.

وأكدت الحكومة المالية أن “الوضع تحت السيطرة” داعية السكان إلى “التزام الهدوء”.

زر الذهاب إلى الأعلى