فيديو | البوليساريو.. الانفصال والإرهاب وجهان لعملة واحدة

بمناسبة الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش، بمراكش، تم تسليط  الضوء على خطورة جبهة البوليساريو الإنفصالية التي أصبحت تشكل تهديداً مباشراً على المنطقة، نظراً لعلاقتها الوطيدة مع تنظيمات إرهابية تنشط بمنطقة الساحل، مما يساهم في تمديد الإرهاب بإفريقيا، ما أثار حفيظة النظام الجزائري الذي ثارت ثائرته، وتيقن أن النزاع المفتعل الذي عمر طويلا يوشك على النهاية.

وفي غضون يوم واحد، أكد العديد من وزراء الشؤون الخارجية أو جددوا دعمهم للمخطط المغربي للحكم الذاتي، كحل ذي مصداقية وجاد للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، وذلك بفضل ديبلوماسية نشطة وفعالة.

فمن لاهاي إلى بوخارست ومن بلغراد إلى نيقوسيا، مرورا بالقاهرة و المنامة و نيامي و كوناكري، كان المخطط المغربي للحكم بالذاتي في قلب اهتمام دبلوماسي حقيقي جاء ليؤكد مرة أخرى على المقاربة ذات المصداقية والجادة للمغرب في البحث عن حل سياسي لنزاع قديم يعود إلى ما يقرب من نصف قرن.

وتم التأكيد على هذا الاجماع حول الطابع ذي المصداقية والجاد لمخطط الحكم الذاتي بشكل لا لبس فيه من قبل العديد من رؤساء الدبلوماسية من مختلف البلدان، الذين اجتمعوا في مراكش، بمناسبة الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش.

زر الذهاب إلى الأعلى