فضيحة تهز أركان المديرية العامة للأمن الوطني الفرنسي.. مسؤول بارز يسرب أجوبة امتحان الكفاءة المهنية !

تناقلت وسائل إعلامية فرنسية، خبرا مفاده، أن فريديريك دوبوش، مفتش عام بالأمن الفرنسي، قد تم توقيفه بعد الاشتباه في تورطه في نقل معلومات إلى مرشح برتبة قائد أمن خلال اجتيازه امتحان الكفاءة المهنية للترشح لمنصب عميد شرطة.

وتم ضبط المتهم من خلال عملية تنصت جرت على المعني بالأمر، قبل أن يتم عملية تفتيش مكاتب ومنازل المشتبه فيهما، وتم حجز المستندات والهواتف وأجهزة الكمبيوتر لفحص المحتويات.

وكشفت ذات التقارير أن “عناصر دقيقة للغاية ومفصلة للغاية” تورط رئيس هيئة المحلفين والمفتش العام فريديريك دوبوش. وأوردت المصادر ذاتها أن “الوقائع خطيرة لدرجة أن النيابة العامة الفرنسية فتحت تحقيقًا أوليًا في السادس من الشهر الجاري مع المشتبه به بتهمة “الاحتيال بخصوص امتحان أو مسابقة والتواطؤ على هذه الجريمة”.

واشتبه المحققون أن المرشح قد استفاد من المعلومات المتعلقة بالاختبارات التي نقلها له العميد فريديريك دوبوش، والذي يعمل كرئيس للجنة الامتحانات بالمؤسسة الأمنية، بالإضافة إلى كونه مديرا لمكتب المدير العام للأمن الوطني الفرنسي، فريديريك فو.

وقال المدعي العام في باريس إن عمليات البحث مازالت جارية، حيث كان من المفترض أن يستمع المحققون إلى فريديريك دوبوش والمرشح، يوم الثلاثاء الماضي لكن لم يتم ذلك.

في غضون ذلك، اتخذ المدير العام للأمن الوطني الفرنسي فريديريك فو “قرارا بوقف الاختبارات بشكل مؤقت”، مؤكدا أن الامتحانات “ستستأنف في أقرب وقت ممكن بمجرد استيفاء جميع الشروط”، مع توقيف فريديدك دوبوش عن العمل في انتظار ما ستسفر عنه نتائج التحقيقات.

زر الذهاب إلى الأعلى