بفعل انتشار وباء أنفلونزا الطيور.. فرنسا تذبح 16 ألف طير داجن

قالت وزارة الزراعة الفرنسية أمس الاثنين، إنه منذ بدء انتشار وباء أنفلونزا الطيور في نونبر، تم ذبح 16 مليون طير داجن في فرنسا، وهو رقم قياسي.

لكن الوزارة أشارت إلى أنه “تم تجاوز ذروة الوباء في نهاية مارس وتباطأت سرعة انتشاره”.

منذ تسجيل الحالة الأولى في شمال فرنسا نهاية نونبر، أصيبت أكثر من 1300 مزرعة بالفيروس ولاسيما في فيندي، غرب فرنسا، وفي المقاطعات المجاورة، حيث أفرغت السلطات المزارع عن طريق ذبح أعداد كبيرة من الطيور المصابة، ولكن أيضا غير المصابة كإجراء وقائي.

تظل الأزمات المرتبطة بأنفلونزا الطيور محصورة عادة بشكل عام في جنوب غرب فرنسا ولاسيما في مزارع البط المخصصة لإنتاج كبد الإوز.

في العام الماضي، تم تسجيل ما يقرب من 500 حالة تفش في المزارع وذبحت 3,5 ملايين طير معظمها من البط.

أنفلونزا الطيور مرض موسمي تنقله الطيور المهاجرة من آسيا، ويظهر عادة شهر أكتوبر في أوروبا ويستمر حتى أبريل.

لكن للمرة الأولى، نقلت الطيور البرية المرض إلى المزارع هذا العام أثناء هجرتها من دول الجنوب، مما أدى إلى موجة ثانية تقترب من نهايتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى