جبهة البوليساريو الانفصالية تبصم على فشل ذريع في المسيرة الافتتاحية للمنتدى الاجتماعي العالمي المقام بالمكسيك

تلقت جبهة البوليساريو الانفصالية صفعة قوية في المسيرة الافتتاحية للمنتدى الاجتماعي العالمي المقام بالمكسيك.

وبالرغم من الامكانيات الكبيرة التي رصدتها المؤسسة العسكرية الجزائرية لفائدة البوليساريو لضمان مشاركة كبيرة ضمن هذا الملتقى الدولي الهام إلا أنها تلقت صفعة قوية عند انطلاق المسيرة الافتتاحية من ساحة الجمهورية وانتهت في ساحة “سانتو دومينغو”، حيث لم يتمكن وفدها الذي لم يتجاوز ستة أفراد من نيل تعاطف المئات من المشاركين في المسيرة العالمية التي تصادفت مع الاحتفالات المخلدة لليوم العالمي للشغل، حيث ظل وفد البوليساريو معزولا رغم محاولة أفراده الركوب على القضية الفلسطينية أملا في استجداء عطف بعض المشاركين في المسيرة الافتتاحية للمنتدى.

ورفرفت الأعلام الوطنية عاليا في سماء العاصمة المكسيكية بفضل الحضور القوي للمشاركين المغاربة ممثلي فعاليات المجتمع المدني الذين قدموا من مختلف ربوع المملكة وأوروبا.

وطالبت تلك الفعاليات من خلال الشعارات التي تم ترديدها على هامش المسيرة بضرورة احقاق العدالة والمساواة وإحترام حقوق الإنسان خاصة بمخيمات تندوف التي تعيش على وقع خروقات خطيرة في حق الأطفال الذين يتم تجنيدهم وكذلك النساء والاعلاميين والنشطاء.

يشار إلى أن المنتدى الاجتماعي العالمي المقام بالمكسيك يستمر الى غاية السادس من الشهر الجاري، على أن يشهد تنظيم العديد من الأنشطة عبارة عن ندوات وورشات ولقاءات توصلية بين مختلف الفعاليات المشاركة في هذا النشاط الدولي الهام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى