الجماهير المغربية تتلقى أخبار سارة بخصوص إمكانية عودة الهداف عبد الرزاق حمد الله لحمل قميص المنتخب الوطني المغربي

أكدت مصادر إعلامية، أن الجماهير المغربية، تلقت أخبارا سارة بخصوص إمكانية عودة الهداف عبد الرزاق حمد الله لحمل قميص المنتخب الوطني المغربي، بعد غياب دام لأزيد من 3 سنوات، عقب واقعة ضربة الجزاء “المشؤومة”، التي تسببت في مغادرته لمعسكر الأسود بدون رجعة في عهد الناخب الوطني هيرفي رونار.

وفتح وكيل أعمال اللاعب المغربي الباب أمام عودة هذا الأخير لتمثيل المغرب في الاستحقاقات المقبلة، حيث أكد في تصريحات أدلى بها لموقع العربي الجديد أن حمد الله، لن يرفض دعوة الانضمام إلى تشكيلة المنتخب إن وجهت إليه.

وقال محمد اليعقوبي في تصريحه:”حمد الله إنسان رائع ومهاجم من طينة الكبار، يحتاج فقط من يفهم طريقته ليكون في أفضل مستوياته، المشاكل التي أبعدته عن المنتخب المغربي تبقى واردة في عالم كرة القدم وقد حدث ذلك مع نجوم كبار، وفيما بعد عادت المياه لمجاريها وعادوا للتألق مع منتخباتهم آخرهم الفرنسي كريم بنزيمة الذي غاب عن منتخب الديكة طويلا، قبل أن يعود لمعانقة التألق ومساندة منتخب بلاده”.

وأضاف المتحدث قائلا: “ننتظر أن يعود حمد الله من جديد إلى المنتخب المغربي، ونشاهد جميع الأسماء المغربية تتألق، ومن يقول أنه غير متحمس للعودة فهو لا يعرف اللاعب جيدا ولا يعرف حبه لوطنه ومنتخبه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى