لباس رمطان لعمامرة في صلاة عيد الفطر يثير موجة سخرية عارمة (صورة)

أثار لباس وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، خلال أدائه صلاة عيد الفطر صباح اليوم الاثنين، موجة سخرية عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وخلافا للهيئة التي ظهر بها عدد من المسؤولين الجزائريين، بارتدائهم لزي تقليدي مغربي وتونسي، ظهر رمطان لعمامرة بلباس غريب الأطوار، حيث وصفه البعض بلباس المغول، فيما وصفه آخرون بلباس جنود الوندال والفايكينغ. وسخر البعض الآخر بتشبيهه بهولاكو.

واعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن غرابة الزي الذي ظهر به وزير الخارجية الجزائري، يعكس مدى الإفلاس الذي يعاني منه النظام العسكري الحاكم على مستوى الهوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى