فيديو | مغالطات/ متاجرة/ جحود وأشياء أخرى.. بشأن قضية ربيع الأبلق

بعد إدانة ربيع الأبلق على خلفية إخلاله بالاحترام الواجب للمؤسسة الدستورية العليا المنصوص عليه في القانون، خرج بعض العدميين من أجل الاصطياد في الماء العكر، والمتاجرة بالقضية من خلال التشكيك في القضاء المغربي، وضرب مؤسسات العدل في البلاد، محاولين إيهام الرأي أن الإدانة جاءت على خلفية الانتقاد لا بسبب السب والقذف.

وعشية الإدانة، خرج ربي الأبلق في بث مباشر على حسابه في “فيسبوك” يهدد بحرق نفسه.

ذلك التهديد الذي لا يدخل في باب “الابتزاز” فقط وإنما هو الجنون بعينه، بل أكثر من ذلك فهو اعتراف واضح منه بالجحود، حيث أنه كان قد استفاد من دعم مادي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتأسيس مشروع له بعد استفادته من عفو ملكي.

وعلى من يدعي الإيمان بقيم حرية التعبير، أن يعي أن الأخيرة تنتهي عند المساس بالآخرين أو التطاول عليهم، وتنتهي أساسا عندما يكون فيها إخلال بالاحترام الواجب تجاه ثوابت الأمة المنصوص عليها حتى في قوانين أعتى الديمقراطيات، ولا يجب على الإطلاق تبرير ما لا يبرر ما دام الفعل المرتكب يدخل تحت طائلة المساءلة القانونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرين + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى