تشوه خلقي نادر.. إجراء عملية جراحية لطفل ولد بعضوين ذكريين والفريق الطبي يقرر استئصال العضو الأكبر حجماً

أجرى فريق أطباء برازيلي عملية جراحية نادرة لطفل ولد بعضوين ذكريين، في حادث وصفة الخبراء بالغريب نظراً لحدوث هذا الأمر في حالة واحدة من بين كل 5 إلى 6 ملايين طفل في العالم.

وفي هذا الإطار، قام الأطباء بإجراء العديد من التحاليل والفحوصات على الطفل، ليتم في الأخير اتخاد قرار بقطع العضو الأكبر حجماً، حيث تبين أن قضيبه الأيسر لا يصلح للتبول لأن مجرى البول فيه كان ضيقًا جدًا.

العملية الجراحية تكللت بالنجاح وحالة الطفل الصحية مستقرة ، كما أنه لم يتم تسجيل أي مضاعفات خلال استئصال القضيب الأكبر.

وعلاقة بالموضوع، نشرت مجلة طب المسالك البولية تقرير مفصل عن حالة هذا الطفل البرازيلي الذي أصيب بتشوه خلقي نادر، كما ذكرت ذات المجلة أن الطفل تعرض لإهمال أسري بحيث لم يتدخل الفريق الطبي إلا بعد سنتين من ولادة الصبي.

 وحسب ما صرحت به مارسيلا ليال دا كروز، المسؤولة عن كتابة التقرير الخاص بالطفل البرازيلي، أن هذا  العيب الخلقي تم رصده 100 مرة فقط عبر مر التاريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى