ضمن حزمة جديدة من العقوبات.. واشنطن تمنع جميع الاستثمارات الجديدة في روسيا

أفادت مصادر متطابقة بأن الولايات المتحدة الأمريكية ستمنع، اعتبارا من الأربعاء، بالتنسيق مع مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي، “كل الاستثمارات الجديدة” في روسيا؛ وذلك ضمن حزمة جديدة من العقوبات.

وستشمل هذه الإجراءات العقابية المنسقة، التي اتخذت ردا على اندلاع الحرب بين موسكو وأوكرانيا، “حظرا لكل الاستثمارات الجديدة في روسيا، وعقوبات معززة ضد المؤسسات المالية والشركات العامة في روسيا وعقوبات ضد مسؤولين في الحكومة الروسية وأقاربهم”، كما أوضح أحد هذه المصادر لوكالة فرانس برس.

وأشار مصدر إضافي، طلب بدوره عدم كشف هويته، إلى أن الدافع للعقوبات الأخيرة التي فرضت على الاقتصاد الروسي يتمثل في معطيات عن أدلة تفيد بتنفيذ “عمليات إعدام خارج نطاق القانون وغيرها من الفظائع ضد مدنيين في أنحاء من مدينة بوتشا التي خرجت منها مؤخرا القوات الروسية”.

وقال مصدر ثالث: “كنا قد خلصنا إلى أن روسيا ارتكبت جرائم حرب في أوكرانيا، والمعلومات الواردة من بوتشا يبدو أنها تبين مزيدا من الأدلة على وقوع جرائم حرب”، وفق تعبيره.

وأضاف، في السياق نفسه، أن العقوبات الجديدة “ستكلف روسيا أثمانا باهظة وستزيد من عزلتها اقتصاديا وماليا وتكنولوجيا”.

كما أشار المصدر إلى أن “هذه التدابير ستقوض أدوات أساسية لسلطة الدولة الروسية، وستلحق ضررا كبيرا باقتصاد روسيا، وستحاسب المسؤولين الروس الضالعين في تمويل الحرب وتأييدها.”

وتوقع المصدر أن يتم تسجيل انكماش في الاقتصاد الروسي بنسبة تعادل 15 في المائة هذا العام، وقال: “هذا الانهيار الاقتصادي لإجمالي الناتج المحلي الروسي سيمسح المكاسب الاقتصادية التي تحققت في الأعوام الـ15 الأخيرة في روسيا”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إحدى عشر + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى