الأمن و”الديستي” يطيحان بباقي أفراد شبكة خطيرة تنشط في تزوير وثائق الهجرة إلى أوروبا

تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم الثلاثاء 15 مارس الجاري، من توقيف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 45 و57 سنة، يشكل اثنان من بينهم موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله وتنظيم الهجرة غير المشروعة.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد أوقفت أحد المشتبه فيهم بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء أثناء محاولته الهجرة إلى إحدى الدول الأوروبية باستعمال بطاقة تعريف أجنبية وجواز سفر يحمل معطياته التعريفية جميعها مزورة، قبل أن تقود الأبحاث إلى توقيف باقي المشتبه فيهم، المتورطين في تزييف هذه الوثيقة واستعمالها في تنظيم الهجرة غير الشرعية.

عمليات التفتيش المنجزة بمنزل أحد المشتبه فيهم مكنت من حجز معدات متطورة تستعمل في التزييف، يجري حاليا إخضاعها للخبرات التقنية الضرورية، فضلا عن حجز وثائق تعريفية وطنية وأجنبية تحمل هويات الغير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى