“سئمنا من هذا النظام”… الجالية الجزائرية ببروكسيل تنتفض في وجه عصابة العسكر بمناسبة القمة الأوروبية- الإفريقية

التئم أبناء الجالية الجزائرية بالعاصمة البلجيكية بروكسيل اليوم الخميس 17 فبراير 2022، أمام مقر مجلس الإتحاد الأوروبي للتنديد بجملة من الانتهاكات الجسيمة التي يقترفها النظام العسكري في حق الشعب الجزائري.

وبصوت واحد، استنجد المتظاهرون بكلمات الأغنية الجزائرية الشهيرة “Y en a marre de ce pouvoir” أي ما معناه سئمنا من هذا النظام، مرددين “نحن الشعب سئمنا من هذا النظام”. فضلا عن ذلك، طالبوا بحل البوليس السياسي وتراجع عصابة العسكر عن الإفتاء في شؤون البلاد، ووقف التعذيب والتنكيل الممارس على المعتقلين في سجون النظام.

وللإشارة، فقد تزامنت هذه الوقفة الاحتجاجية للجالية الجزائرية ببروكسيل مع انطلاق القمة الأوروبية-الإفريقية المنعقدة بمقر مقر مجلس الإتحاد الأوروبي، حيث يتواجد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة كممثل دبلوماسي للجزائر خلال أطوار القمة.

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى