إدارة الدفاع الوطني تُحذّر المغاربة من اختراق هواتفهم وحواسيبهم بواسطة ملفات “PowerPoint”

حذرت المديرية العامة لأمن نظم المعلومات، التابعة لإدارة الدفاع الوطني في نشرة لها، من عمليات اختراق للهواتف والحواسيب تقوم بها جهات مجهولة بهدف سرقة المحتويات.

وكشفت النشرة، أن المخترقون يستعملون ملفات “POWERPOINT” هدفها سرقة كلمات المرور وتسجيل نقرات لوحة المفاتيح و كذلك سرقة محتوى الحافظة.

ويذكر أن إدارة الدفاع الوطني، سبق أن أكدت أن المديرية العامة لأمن نظم المعلومات، واجهت خلال سنة 2021، ارتفاعا في الهجمات السيبرانية.

ولأجل ذلك “عملت من خلال تدخلات مرطز اليقظة، على توفير متطلبات الأمن السيبراني وإدارة حوادث وتهديدات الأمن السيبراني، والتي بلغت أكثر من 400 حادث”، وفق ما أكد عليه الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف الوديي، خلال تقديمه مشروع ميزانية الوزارة أمام البرلمانيين، وفق تقرير لجنة الخارجية والدفاع الوطني.

وبحسب الوزير المنتدب، “شرعت المديرية العامة لأمن نظم المعلومات، بعد موافقة الملك، القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، في إعداد دراستين متعلقتين بتقييم المخاطر السيبريانية على الصعيد الوطني، وكذا تقييم مدى نضج القدرات الوطنية في مجال الأمن السيبراني”.

وتعتزم المديرية العامة، “تحيين الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، على ضوء النتائج والاستنتاجات والخلاصات المستنبطة من الدراستين، بشكل يتماشى مع السياق الوطني ويستجيب للتحديات السيبرانية الراهنة، ويأخذ بعين الاعتبار احتياجات الفاعلين والعاملين في القطاع”.

وتقول إدارة الدفاع الوطني، إن “المديرية العامة لأمن نظم المعلومات، واصلت القيام بتقديم المساعدات التقنية اللازمة لبنيات التحتية ذات الأهمية الحيوية لتسهيل عمليات نشر الوسائل الضرورية للمراقبة والتصدي للهجمات السيبرانية”.

زر الذهاب إلى الأعلى