انفراد وبالوثائق.. هذه مراسلات المكتب الوطني لليقظة ضد معاداة السامية لكل من وزير الداخلية الفرنسي والـOFPRA بشأن “الكوبل فيلالي”

وجه المكتب الوطني لليقظة ضد معاداة السامية، يوم الخميس 6 يناير الجاري، مراسلة رسمية إلى كل من وزير الداخلية الفرنسي والمكتب الفرنسي لحماية اللاجئين والأشخاص الذين لا يحملون جنسية (OFPRA)، بشأن ما بات يعرف “الكوبل فيلالي” دنيا مستسلم وزوجها عدنان فيلالي، أصحاب قنوات على “اليوتيوب”، تقضي برفض منح اللجوء لهما داخل الأراضي الفرنسية.

وبحسب مضمون الرسالتين الموجهتين للسلطات الفرنسية في الموضوع، فقد لفت المكتب المذكور، إلى أن الكوبل فيلالي ليسا بلاجئين ولا حتى يصنفان ضمن خانة عديمي الجنسية بالنظر إلى كونهما يتمتعان بالجنسية المغربية.

أكثر من ذلك، يضيف المكتب، المعنيان بالأمر لا يتوانيان في إظهار اعتزازهما بصداقتهما مع ديودوني وسورال المدانان غير ما مرة بتهم التحريض على الكراهية ضد اليهود، ناهيك عن قيامهما بالإيماءة النازية الكوينيل خلال التقاطهما لصورة مع تمثال الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، كما لا يخفيان دعمهما لحزب الله في الوقت الذي يعتبر فيه العالم بأسره حزب الله منظمة إسلامية إرهابية.

ووفقا لمزاعمهما المتكررة، توضح الرسالتين، فقد دأب الزوجان المقيمان سابقا في الصين، على ادعاء تعرضهما للمضايقة والتهديد من طرف النظام المغربي، من خلال بثهما لمقاطع فيديو على قنواتهما بمنصة اليوتيوب.

وتجدون أسفله المراسلتين المذكورتين بهذا الخصوص:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى