بعد إطلاق نار قرب الملعب الرئيس للكان.. السلطات الأمنية في الكاميرون ترفع حالة الاستعدادات للدرجة القصوى

رفعت السلطات الأمنية في الكاميرون حالة الاستعدادات للدرجة القصوى في مدينة ليمبي، التي تستضيف مباريات المجموعة السادسة في بطولة كأس أمم إفريقيا، بعد حادثة إطلاق النار بالقرب من الملعب الرئيسي للمجموعة وملاعب التمارين الخاصة بالمنتخبات.

وأدى إطلاق النار إلى إلغاء التمرين الخفيف الذي كان ينوي إجراءه المنتخب التونسي بعد مباراة مع منتخب مالي، حيث تمت الاستعانة بالقوات الخاصة لتمشيط الملعب وتأمين ضيوف البطولة في الفنادق والمواقع المحيطة بها مع تقديم توجيهات مشددة لكل البعثات بأخذ الحيطة والحذر وعدم الخروج من الفنادق.

وأظهر فيديو دخول القوات الخاصة وهي تقوم بمهمتها في التفتيش والحراسة.

وأكد مصدر من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ‘كاف’ هذه المعلومات، موضحاً أن السلطات الكاميرونية أبلغتهم بوجود تبادل إطلاق نار في المدينة، التي تقام فيها مباريات المجموعة السادسة وتضم منتخبات تونس ومالي ومورويتانيا وغامبيا.

وأشارت مصادر متطابقة إلى أن إطلاق النار حدث بين قوات الأمن والجيش الكاميروني من جهة ومجموعة من الانفصاليين بالقرب من ملعب تمارين المنتخب التونسي ضمن منافسات أمم إفريقيا.

وقال مصدر في ‘كاف’ :’تم إخطارنا من قبل المسؤولين في الكاميرون بوجود تبادل إطلاق نار في مدينة ليمبي بين الجيش الكاميروني وبعض القبائل الانفصالية غرب المدينة، وتم إبلاغنا بالتأكيد أنه على المنتخبات توخي الحذر وعدم الخروج من الفنادق لضمان سلامة الجميع’.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى