بالفيديو.. إعلامي جزائري يؤكد بالدليل القاطع أن منطقة المحبس لا توجد فيها أي حرب فاضحا إعلام الجنرالات ودميته البوليساريو

زار الناشط والصحفي الجزائري وليد كبير منطقة المحبس الحدودية لدولة الجزائر، من أجل الكشف عن حقيقة الأكاذيب التي يطلقها إعلام الكابرانات ودميته البوليساريو حول ما يقع في هذه المنطقة الحدودية.

ونشر وليد كبير فيديو عبر قناته الخاصة على موقع ”يوتوب” والتي يتجاوز عدد متتبعيها 130 ألف متابع، حيث بدأ رحلته من أسا الزاك متوجها نحو المحبس، ليوثق لنا الأوضاع المستقرة في منطقة المحبس مع أخذ تصريحات للمواطنين المغاربة من تجار وسائقي طاكسي ومن الساكنة حيث أكدوا أنه لا توجد هناك أي حرب منذ السبعينيات.

ونقل مقطع الفيديو شهادات عدد من المواطنين المغاربة من تجار وسائقي سيارات أجرة وساكنة، الذين أكدوا أنهم يعيشون في أمن وسلام عكس الإشاعات والأكاذيب التي يروجها إعلام العسكر الجزائري كل مرة وحين حيث يتحدثون عن وجود قصف بالصواريخ ووجود اشتباكات حربية وغيرها من الافتراءات والإشاعات المغرضة.

ويوضح الفيديو وجود المواد الغذائية الاستهلاكية الأساسية للمواطنين المغاربة القاطنين بمنطقة المحبس ووجود الخضر والفواكه حتى الاستوائية منها، وذلك بالرغم من الجو الصحراوي الذي يطبع المنطقة بشكل عام.

يشار إلى أن وليد كبير يعتبر من الأقلام الحرة التي داع صيتها في موقع ”يوتوب”، حيث دائما ما كشف عورة أبواق النظام الجزائري وأزلامه، ودائما ما كان يطالب بالإصلاح داخل وطنه، وأيضا عُرف بدفاعه عن مغربية الصحراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى