هذه أبرز أخبار المغرب في الصحف الوطنية الصادرة لنهاية الأسبوع الصادرة يوم السبت 08 يناير 2022

في ما يلي عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت 08 يناير 2022:

المساء :

• آیت الطالب : نسبة انتشار المتحور ضمن إصابات کورونا تفوق 70 في المئة . كشف وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، ارتفاع عدد الوفيات بمتحور “أومیکرون” إلى ستة، إلى حدود يوم أول أمس الخميس. وأكد آيت الطالب، خلال استضافته بقناة “ميدي 1″، أن نسبة انتشار المتحور ضمن إصابات فيروس “كورونا” تفوق 70 في المئة. وأوضح المصدر ذاته أن معظم الحالات الموجودة بأقسام الإنعاش والعناية المركزة لم تتلق اللقاح المضاد لـ “كورونا” وخاصة الجرعة الثالثة، داعيا المواطنين إلى الإسراع إلى مراكز التلقيح من أجل الحصول على جرعاتهم. وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية عن تسجيل 6050 إصابة جديدة بـ (كوفيد 19) خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، إلى جانب 1734 حالة شفاء و11 حالة وفاة.

• كوفيد 19.. التوقيف المؤقت للزيارة العائلية لفائدة السجناء ابتداء من الاثنين المقبل . أفادت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بأنها قررت التوقيف المؤقت للزيارة العائلية لفائدة السجناء بجميع المؤسسات السجنية ابتداء من يوم الاثنين المقبل، حتى إشعار آخر. وأوضحت المندوبية، في بلاغ، أنه تم اتخاذ هذا القرار ارتباطا بالتطورات الأخيرة التي تعرفها الوضعية الوبائية في المغرب، والمتمثلة في الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد الناتج عن ظهور سلالات جديدة للفيروس سريعة الانتشار. وأضاف المصدر ذاته أن القرار يندرج كذلك في إطار الحرص على سلامة السجناء والموظفين والمرتفقين.

لوماتان:

• السياسة المائية.. بركة يستعرض التدابير الاستثنائية المتخذة لرفع التحديات . استعرض وزير التجهيز والماء، نزار بركة، أمام المجلس الحكومي، التدابير الاستثنائية المتخذة لرفع تحديات السياسة المائية.

وأبرز الوزير، في عرض قدمه الخميس أمام المجلس المنعقد عبر تقنية التواصل المرئي برئاسة رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أن الحكومة اتخذت تدابير استعجالية تهم أحواض ملوية وأم الربيع وتانسيفت التي تعرف خصاصا مفرطا من المياه، وذلك نظرا للتأخر الحاصل في إنجاز مشاريع الاستراتيجية الوطنية للماء لسنة 2009، وتقلص حجم الموارد المائية بحوالي 59 بالمائة برسم 2020-2021. ولفت، في العرض الذي تناول الإنجازات والآفاق المستقبلية للسياسة المائية بالمملكة، إلى أنه تم، في هذا الإطار، توقيع اتفاقيات الشراكة بخصوص هذه الأحواض، بتكلفة إجمالية تبلغ مليارين و42 مليون درهم.

وسيتم الانكباب، كذلك، يضيف المسؤول الحكومي، على تسريع وتيرة إنجاز السدود الكبرى والصغيرة والبحيرات التلية وفق مقاربة تشاركية بين القطاعات المعنية، تضمن استدامة وتثمين هذه المشاريع، وتوسيع تشبيك الأنظمة المائية عبر مشاريع للربط بين الاحواض المائية لضمان تدبير مرن للموارد المائية والتقليص من الفوارق المجالية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والمواطنات.

• إجراءات جديدة لتبسيط مساطر التسجيل والتصريح بذوي الحقوق في إطار التأمين الإجباري عن المرض بالقطاع العام . أعلن الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، أنه اتخذ، في إطار سياسته الرامية إلى تسهيل الولوج لخدمات التأمين الإجباري عن المرض بالقطاع العام وتماشيا مع مقتضيات القانون 19-55 المتعلق بتبسيط الإجراءات والمساطر الإدارية، مجموعة من التدابير غايتها تبسيط إجراءات تسجيل المؤمنين وتسهيل عمليات تحيين معطياتهم الشخصية أو التصريح بذوي حقوقهم (الأزواج والأبناء).

وأوضح بلاغ للصندوق الوطني أن الإجراء الأول يخص المؤمنين الجدد، إذ سيعتمد الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، ابتداء من 31 يناير 2022، بطاقة تسجيل جديدة خاصة بهذه الفئة تتضمن فقط المعطيات المتعلقة بالمؤمن (الصورة، رقم التسجيل ورقم الانخراط في التعاضدية ورقم البطاقة الوطنية)، ولن يتم استبدال هذه البطاقة عند القيام بتحيين المعطيات الشخصية للمؤمن أو عند التصريح بذوي حقوقه (زواج، ولادة، إلخ) لدى مصالح الصندوق أو التعاضديات.

لا نوفيل تريبيون:

• الاستثمار المغربي بالخارج: رفع السقف إلى 200 مليون درهم . تنص النسخة الجديدة من التعليمات العامة لمعاملات الصرف(IGOC-2022) ، التي دخلت أحكامها حيز التنفيذ في 1 يناير 2022، على زيادة الحد الأقصى المصرح به لأي استثمار مغربي في الخارج إلى 200 مليون درهم.

وحسب مكتب الصرف، فقد كان هذا السقف محددا في مبلغ 100 مليون درهم بالنسبة للاستثمارات بإفريقيا و50 مليونا للقارات الأخرى. ونصت النسخة الجديدة على تقديم تسهيلات من أجل تنمية الشركات الوطنية الناشئة المصنفة من طرف وكالة التنمية الرقمية(ADD) ، سواء في مجال الاستثمار الأجنبي أو في مجال الواردات المتعلقة بالخدمات المسددة بواسطة بطاقة الأداء، ليصل المبلغ إلى مليون درهم، بدلا من 500 ألف درهم المعمول بها سابقا.

• تقليص الفوارق المجالية: حصيلة أخنوش . أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أن برنامج تقليص الفوارق المجالية وتنمية العالم القروي حقق معظم أهدافه على مستوى الاستهداف الترابي.

وأوضح أخنوش أن مخططات عمل البرنامج استهدفت 1066 جماعة ترابية و142 مركزا قرويا لفائدة 14 مليون نسمة من الساكنة القروية، وشملت كذلك، بعض المجالات الحضرية التي تعرف تدفقات وتفاعلات منتظمة للساكنة القروية، حيث غطت 59 جماعة حضرية، مبرزا أنه تم إطلاق خمسة مخططات عمل سنوية لتنمية العالم القروي والمناطق الجبلية بميزانية تقدر بـ 35 مليار درهم، أي ما يناهز 70 في المئة من الميزانية المبرمجة الى غاية 2023.

لوروبورتير:

• التوقيع على اتفاقية “خطة التنفيذ المشترك لمبادرة الحزام والطريق” بين المغرب والصين . تم خلال حفل نظم عبر تقنية الاتصال المرئي، التوقيع على اتفاقية “خطة التنفيذ المشترك لمبادرة الحزام والطريق” بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية. وقع على هذه الاتفاقية وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ونائب رئيس لجنة التنمية والإصلاح الصيني، نينغ جي تشه.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز الوصول إلى التمويل الصيني الذي توفره مبادرة الحزام والطريق لإنجاز مشاريع واسعة النطاق في المغرب أو لتسهيل المبادلات التجارية، وإحداث شركات مختلطة في مختلف المجالات (الحظائر الصناعية، الطاقات، بما في ذلك الطاقات المتجددة). كما تهم التعاون في البحث والتنمية (التكنولوجيا، الطاقة، الزراعة …) والتعاون التكنولوجي والتقني، فضلا عن التكوين المهني. وتتعهد الحكومة الصينية، بموجب هذه الاتفاقية، بتشجيع الشركات الصينية الكبرى على التموقع أو الاستثمار في الأراضي المغربية (صناعة السيارات ، والطيران ، والتكنولوجيا الفائقة والتجارة الإلكترونية ، والصناعة الزراعية والنسيج …) .

• الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ينخرط في برنامج “داتا ثقة” لحماية المعطيات الشخصية . وقعت اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ، الخميس بالرباط، اتفاقية شراكة للانضمام إلى برنامج “داتا ثقة”.

وتهدف هذه الاتفاقية التي وقعها بالأحرف الأولى المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حسن بوبريك ورئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، عمر السغروشني، إلى إضفاء الطابع الرسمي على انضمام الصندوق الوطني لبرنامج “داتا ثقة”، الذي أطلقته اللجنة في 9 يوليوز 2020 بهدف تدعيم امتثال مختلف المؤسسات فيما يتعلق بحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي. وترتكز هذه الاتفاقية، التي تمتد لأربع سنوات على ثلاث محاور استراتيجية، تتمثل في تدعيم الامتثال للقانون 08-09 من خلال تصميم مبتكر لحماية هذه المعطيات يتمحور حول دورات تدريبية لمكونيين في هذا المجال والولوج عبر الانترنت لإشعارات اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي وإنجاز ورشات حول استخدامات المعطيات ذات الطابع الشخصي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى