فيديو يفضح تناقضات دنيا فيلالي وزوجها عدنان حول فرنسا والصين

يعمل كل من دنيا فيلالي وزوجها عدنان، على تصوير نفسهما من المعارضين الأشاوس، لكن امتلاكهما لأكبر ”جبهة” تفضح حقيقة تناقضهما.

قامت ”دنيا” فرحا ولم يقعد زوجها عدنان من درجة السعادة، بسبب نشر مقال لهما على جريدة ليبيراسون، حيث تم وصفهما على أنهما زوجين مغربيين معارضين.

مشكلة الإعلام الفرنسي أنه سقط في الفخ دون التحري والتقصي عن الحقائق، فدنيا فيلالي وزوجها عدنان يمدحون وسائل الإعلام الفرنسية أثناء تواجدها الحالي بالأراضي الفرنسية، ولكن عند البحث أكثر في تصريحاتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول فرنسا نجد أشياء أخرى لا يقبلها المنطق، حيث نعتت دنيا فيلالي الدولة الفرنسية وصحافتها من بلد بعيد وهو الصين بأنها “تعادي الإسلام والمغاربة”، ومن التراب الفرنسي وصفوا الصين بأنها تتحكم في وسائل الإعلام، وخير دليل على ذلك مقطع الفيديو الذي يفضح تناقضهما الكبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى