الأزمة الغذائية بالجزائر في تصاعد حاد.. استمرار التدافع من أجل الظفر بكيس السميد (فيديو)

ولا تزال أزمة الغداء بالجزائر في تصاعد مهول، حيث تعرف مختلف ولايات البلاد مشاهد من التزاحم والتدافع بين المواطنين من أجل الظفر ببعض المواد الغذائية الآخذة في الاندثار في بلاد القوة الإقليمية.

آخر المشاهد، ما رصدته الكاميرات ببلدية برج باجي مختار، جنوب الجزائر، حيث يتراص الجزائريون أمام بوابة مهترئة ينتظرون دورهم للحصول على كيس من السميد، وما يعني دلك من كسر للإجراءات الاحترازية المتخذة في كافة بلدان العالم لتفادي انتشار فيروس كورونا.

هذه المشاهد المخجلة والحاطة من الكرامة الإنسانية دفعت رواد مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن استيائهم مما يعانيه المواطن الجزائري جراء انعدام المواد الغذائية، ودفعت البعض الآخر للتساؤل حول جدوى وجود مسؤولين بالبلاد إن لم يكونوا قادرين على تدبير الشأن العام على نحو أمثل وجعل المواطن في صلب اهتماماتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى