وزير الصحة يحذر من احتمالية حدوث انتكاسة وبائية في بلادنا

كشف وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد أيت الطالب أن احتمال حدوث انتكاسة وبائية في بلادنا يبقى واردا بالنظر إلى الارتفاع الملحوظ لعدد الحالات والبؤر الوبائية الجديدة التي بدأت بالظّهور خاصة بالوسط العائلي وببعض المؤسّسات التعليمية، وهذا يتزامن مع المدّ الوبائي الخطير الذي تشهده معظم دول العالم، خاصّة الموجة الخامسة بأوروبا، والظهور المُقلق لمتحوّر أومكرون بالقارة السمراء وتفشّيه السّريع خارج حدود القارة.

وأوضح أيت الطالب في معرض رده على على أسئلة البرلمانيين بمجلس النواب، اليوم الإثنين أنه في إطار إعداد الخطط للتّصدّي للجائحة وللمتحوّرات الفيروسية الجديدة، وَوَضْع التّدابير والإجراءات الكفيلة بمواجهتها، تَعامَل النّظام الصّحي الوطني باستعجالية التّدخل وإعداد الجاهزية لكلّ الاحتمالات بشكل حذِر واستباقي، تماشيا مع التّوجّهات الحكيمة لجلالة الملك حفظه الله.

وأضاف أيت الطالب، فرغم تشديد الاحترازات، وبالرّغم من القرار الحاسم للسلطات المغربية تعليق جميع الرحلات المباشرة للمسافرين في اتجاه المملكة، فإنّ الوضع يفرض علينا تعزيز التّدابير الاحترازية عبر، الإبقاء على درجة مُرتفعة من الرّصد واليقظة؛ مراقبة الوضع الوبائي عن كثب في أوروبا، وباقي دول العالم؛ ومراقبة التسلسل الفيروسي حيث يتم تحليل العينات في إطار منظومة اليقظة الجينومية التي تتكوّن من ائتلاف للمختبرات ذات منصة وظيفية للتسلسل الفيروسي لفيروس كورونا المستجد، والانخراط السريع والواسع للمواطنات والمواطنين، كباراً وصغاراً، في الحملة الوطنية للتلقيح، وأخذ الجرعة الثالثة المعززة لمن توصّل برسالة نصيّة تفيد بانتهاء صلاحية جواز تلقيحه… كلّ ذلك، لتجاوز خطر الإصابة والوفاة بسبب الفيروس؛ والاستفادة من إمكانات تحقيق السّيادة اللّقاحية لبلادنا التي تعززت باتفاقيات إنتاج اللقاحات أمام جلالة الملك نصره الله.

وكذا تعزيز نظام اليقظة الدوائية منذ انطلاق حملة التلقيح الوطنية ضدّ الفيروس عبر تقوية الأنظمة وشبكة المراسلين الجهويين وتحديد قوائم الخبراء على مستوى كلّ جهات المملكة؛ والالتزام بالإجراءات الحكومية المُستندة إلى توصيات اللّجنة العلمية والتقنية، والتّقيّد بالتدابير الوقائية الفردية والجماعية، المتمثلة في ارتداء الكمامة بشكل سليم، والغسل المتكرر لليدين أو تعقيمهما بمطهر كحولي، والتباعد الجسدي؛ والتأهب الدّائم لمواجهة أي انتكاسة وبائية بالإبقاء على الجاهزية لكل الاحتمالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى