أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 23 دجنبر 2021

– المساء:

• السياحة تتأثر سلبا بتعليق الرحلات الجوية . توقعت مديرية الدراسات والتوقعات المالية بوزارة المالية تأثر القطاع السياحي الوطني بقرار تعليق الرحلات الجوية بالتزامن مع نهاية السنة. وأكدت المديرية أن الدينامية التي عرفها القطاع السياحي بعد قرار التخفيف من إجراءات الإغلاق “ستتأثر بتعليق الرحلات الجوية من وإلى المغرب” التي دخلت حيز التنفيذ في 29 نونبر المنصرم وذلك بهدف حماية المواطنين من “أوميكرون”، المتحور الجديد. وفي هذا السياق، أفادت المديرية بأن عائدات السياحة تراجعت بنسبة 0.7 في المئة عند متم شهر أكتوبر الماضي لتبلغ 28.5 مليار درهم.

• الطاقة الكهربائية.. تعزيز الإنتاج بنسبة 6.2 في المئة نهاية شهر أكتوبر 2021 . أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية بأن إنتاج الطاقة الكهربائية بلغ، على المستوى الوطني، نسبة 6.2 في المئة في نهاية الأشهر العشرة الأولى من عام 2021، بدلا من انخفاضه بنسبة 4.5 في المائة سنة من قبل. وأوضحت المديرية، في نشرتها حول الظرفية لشهر دجنبر 2021، أن هذا التطور يعزى إلى الأداء الجيد لإنتاج الكهرباء الخاص (زائد 5.5 في المائة)، وإلى أداء المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (زائد 10.1 في المائة) والطاقات المتجددة المتعلقة بالقانون 13-09 (زائد 3.9 في المائة)، مؤكدة أنه مقارنة بمستوى ما قبل الأزمة فقد تحسن هذا الإنتاج بنسبة 1.4 في المائة. * اليوم المغربي:

• عبد الجليل: الوزارة تركز على تجديد الحظيرة وتأهيل الموارد البشرية . قال وزير النقل واللوجستيك، محمد عبد الجليل إن الوزارة تركز حاليا على تجديد حظيرة المركبات وتأهيل الموارد البشرية والحماية الاجتماعية للعاملين بقطاع النقل الطرقي. وأوضح عبد الجليل، في معرض جوابه على أسئلة شفوية بمجلس المستشارين حول ” وضعية النقل الطرقي بالمملكة وتأهيله والنهوض بأوضاع العاملين فيه “، أن الوزارة تبنت العديد من البرامج وقامت بتنزيل مجموعة من المقتضيات القانونية من أجل الرفع من جاذبية الاستثمار في القطاع وتحسين ظروف اشتغال العاملين فيه. وفي هذا السياق، أشار عبد الجليل إلى أن الوزارة عملت في مرحلة أولى على تجديد الأسطول المتقادم من مركبات النقل الطرقي من خلال تقديم منح لفائدة المستفيدين من تجديد وتكسير العربات التي يتجاوز عمرها 20 سنة، وذلك إلى غاية 2020.

• تكنولوجيا : المغرب يتوفر على كل المقومات ليصبح رائدا إقليميا في أفق 2030 . أكد مدير الخدمات الم دارة لدى (Intelcia IT Solutions)، فيصل اهلالي أن المغرب يتوفر على كل المقومات ليصبح رائدا إقليميا في مجال تكنولوجيا المعلومات في أفق 2030، والتمكن من نشر خدماته على المستوى القاري. وأكد اهلالي، خلال مداخلة له في إطار الصباحية الرابعة من سلسلة ندوات مجموعة (لوماتانLe Matin)، المنظمة حول موضوع “قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال 5 إلى 10 سنوات: أي مهن جديدة، وأي مهارات جديدة؟”، أن تموقع المملكة كمركز إفريقي وقربها من أوروبا يمنحها “إمكانات كبيرة” في مجال تكنولوجيا المعلومات ينبغي الاستفادة منها لتحسين القدرة التنافسية الوطنية. وسجل، خلال هذا اللقاء-مناقشة المنظم بشراكة مع (Intelcia IT Solutions)، أنه على غرار نجاحه في تطوير صناعات السيارات والطيران، فإن المغرب مدعو الآن للانضمام إلى الدينامية العالمية لنشر تكنولوجيا المعلومات.

– الاتحاد الاشتراكي:

• البنك الإسلامي للتنمية يوافق على تمويل مشروع دراسة المرحلة الثانية من التصميم الهندسي المبدئي لخط أنابيب الغاز المغرب – نيجيريا . أعلن البنك الإسلامي للتنمية أنه وافق على تمويل مشروع دراسة المرحلة الثانية من التصميم الهندسي المبدئي لخط أنابيب الغاز المغربي – نيجيريا، بغلاف مالي قدره 29.75 مليون دولار أمريكي. وذكر البنك في بيان على موقعه الإلكتروني أن هذا المشروع “سيمكن دول غرب إفريقيا من استبدال توليد الطاقة عن طريق النفط الباهظة التكلفة، بإنتاج الطاقة المتجددة وتوليد الطاقة التي تعمل بالغاز”. ويعد هذا التمويل جزءا من تمويلات بقيمة 1.6 مليار دولار وافق عليها البنك، الاثنين وتشمل 24 مشروعا تنمويا جديدا في 19 دولة عضو، في أفريقيا وآسيا وأوروبا، تغطي عددا كبيرا من القطاعات التنموية، من بينها الطرق والنقل السريع والطاقة المتجددة والنظيفة، إضافة إلى حزمة مشاريع أخرى في قطاعات الدواجن والأسماك والري والزراعة وتغذية الأطفال والتعليم الفني والأكاديمي والتدريب المهني.

• المغرب ينتقد غياب احترام البروتوكولات الصحية من قبل السلطات الإسبانية . أكدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أنه لا يمكن العودة إلى الرحلات الجوية من إسبانيا نحو المغرب، في غياب احترام البروتوكولات الصحية المرتبطة بفيروس “كوڤيد 19” من قبل السلطات الإسبانية. وشددت الوزارة، في بلاغ توضيحي بشأن اختيار البرتغال بدل إسبانيا لترحيل المغاربة العالقين بأوروبا بسبب الإجراءات الاحترازية الخاصة بالتصدي لانتشار فيروس “كوڤيد 19″، ولاسيما بعد ظهور وانتشار متحور “أوميكرون” في عدد من دول العالم، على أن القرار يأتي أيضا في غياب ضمانات ملموسة على احترام هذه الإجراءات، من بينها مراقبة جواز التلقيح، والحالة الصحية للمسافرين، بطريقة حازمة وسليمة طبقا للتوصيات والإجراءات الصحية المتعارف عليها دوليا في هذا الصدد، ويأتي كذلك صيانة لصحة المواطنات والمواطنين المغاربة، وحفاظا على المكتسبات.

– الصحراء المغربية:

• المغرب يرحب بالتصريحات الإيجابية والمواقف البناءة للحكومة الألمانية الجديدة . أفادت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بأن المملكة المغربية ترحب بالتصريحات الإيجابية والمواقف البناءة التي عبرت عنها، مؤخرا، الحكومة الفدرالية الجديدة لألمانيا. وأوضح بلاغ للوزارة أن من شأن هذه التصريحات أن ت تيح استئناف التعاون الثنائي وعودة عمل التمثيليات الدبلوماسية للبلدين بالرباط وبرلين إلى شكله الطبيعي. وأشارت الوزارة إلى أن المملكة المغربية تأمل في أن تقترن هذه التصريحات بالأفعال بما يعكس روحا جديدة ويعطي انطلاقة جديدة للعلاقات على أساس الوضوح والاحترام المتبادل.

• الاتفاق الثلاثي بين المغرب والولايات المتحدة وإسرائيل: منجزات مهمة وآفاق واعدة . احتفت المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، أمس الأربعاء، بالذكرى الأولى للاتفاق الثلاثي الموقع يوم 22 دجنبر 2020 بالرباط، والذي فتح السبيل أمام تعاون مثمر ذي آفاق واعدة بالنسبة للدول الثلاث. وشهدت السنة الأولى لهذا الاتفاق، الذي وثق لاستئناف العلاقات بين المغرب ودولة إسرائيل، تحقيق منجزات مهمة تميزت بتوطيد الروابط على المستويين الثنائي وثلاثي الأطراف في مختلف المجالات، سواء السياسية منها أو الدبلوماسية أو الاقتصادية. ومكنت هذه المنجزات، بفضل تبادل مكثف بين المسؤولين المغاربة والإسرائيليين، من إحداث خمس مجموعات عمل قطاعية انكبت على تيسير إبرام اتفاقات للتعاون في مجالات عديدة، لاسيما الاستثمارات والفلاحة والماء، والبيئة والسياحة والعلوم والابتكار والطاقة.

– العلم:

• الإسمنت: مبيعات الإسمنت تتعزز بنسبة 15.6 بالمئة في متم نونبر الماضي . أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، بأن مبيعات الإسمنت، المؤشر الرئيسي لقطاع البناء والأشغال العمومية، تعززت بـ 15.6 بالمئة في متم نونبر 2021، بعد تراجع بـ 11.6 في المائة سنة قبل ذلك. وأوضحت المديرية، في مذكرتها حول الظرفية لشهر دجنبر 2021، أن هذا المؤشر سجل في الواقع ارتفاعا بنسبة 7.8 في المائة خلال الفصل الثالث من سنة 2021، و54.7 في المائة خلال الفصل الثاني من سنة 2021، و3.9 في المائة خلال الفصل الأول من السنة نفسها. وبحسب المديرية، فقد حافظ قطاع البناء والأشغال العمومية على “تطور إيجابي”، كما يدل على ذلك ارتفاع مبيعات الإسمنت، التي بلغت زائد 5.8 في المائة خلال الشهرين الأولين من هذا الفصل.

• افتتاح الموسم الشتوي لصيد الأخطبوط بطانطان . أعلنت مندوبية الصيد البحري بطانطان عن انطلاق الموسم الشتوي (2020-2021) لصيد الأخطبوط، بالنسبة لجميع وحدات الصيد. ويستمر موسم صيد الأخطبوط، الذي انطلق الاثنين الماضي، حتى 31 مارس 2022 على مستوى مناطق الصيد بجنوب وشمال سيدي الغازي. وبهذا الخصوص، شرعت مصالح المندوبية، منذ الأسبوع الماضي، في تسجيل مراكب الصيد الساحلي بالجر المتواجدة بميناء طانطان والراغبة في ولوج مصيدة الأخطبوط جنوب سيدي الغازي.

– بيان اليوم:

• 2021، لبنة جديدة في مسار تطور مغرب الغد . يمثل استكشاف روافع تنموية جديدة من أجل رفاهية المواطن المغربي ما يطمح إلى تحقيقه النموذج التنموي الجديد، الذي رأى النور في 2021، لرسم ملامح مغرب الغد. خارطة الطريق هاته، التي تم الكشف عنها في ماي الماضي، والتي جاءت ثمرة لعمل تعاوني حظي بإجماع جميع القوى الحيوية بالمملكة، تضع اللبنات لمستقبل أفضل يتطلع إليه جميع المغاربة بشكل كبير. سنة 2035، هي الأفق المحدد من طرف هذا الإطار المرجعي الجديد الذي نال إشادة كبيرة على المستوى العالمي وتمت صياغته وفق مقاربة تشاركية وشاملة، طبقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وهكذا، تم تنظيم سلسلة من الاجتماعات واللقاءات والمشاورات الواسعة وجلسات الاستماع من طرف اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، وهي هيئة استشارية تفضل جلالة الملك بإحداثها، في نونبر 2019، لإجراء تشخيص دقيق وموضوعي واقتراح حلول مناسبة. النتيجة: تقرير عام عن النموذج الجديد، غني بالخلاصات والتوصيات، قدمت نسخة منه إلى جلالة الملك من طرف شكيب بنموسى رئيس هذه الهيئة، خلال مراسم أقيمت في القصر الملكي بفاس.

• البحرية الملكية تقدم المساعدة لـ 352 مرشحا للهجرة غير الشرعية . علم لدى مصدر عسكري أن وحدات لخفر السواحل تابعة للبحرية الملكية، تعمل في عرض البحر الابيض المتوسط والمحيط الأطلسي، قامت خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 21 دجنبر الجاري بتقديم المساعدة لـ 352 مرشحا للهجرة غير الشرعية واجهوا صعوبات على متن قوارب تقليدية، مشيرا إلى أن غالبيتهم ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء، ومن بينهم نساء وأطفال. وأوضح المصدر نفسه، أن الأشخاص الذين تم إنقاذهم تلقوا الإسعافات الأولية على متن وحدات البحرية الملكية، قبل أن يتم نقلهم إلى أقرب الموانئ المغربية، ثم تسليمهم إلى عناصر الدرك الملكي للقيام بالإجراءات الإدارية الجاري بها العمل.

– الأحداث المغربية:

• سياحة: الوزارة الوصية تنجز دراسة لفهم متطلبات المغاربة . قالت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، إن الوزارة أنجزت دراسة لفهم متطلبات وحاجيات المغرب في ما يتعلق بالمنتوج السياحي. وأبرزت الوزيرة، في هذا الصدد، أن هذه الدراسة مكنت من تحديد الأنشطة التي تحظى باهتمام المغاربة في هذا النطاق، وهي الأنشطة الشاطئية وزيارة المدن والمواقع الطبيعية والتراث التاريخي والمعماري والأنشطة الرياضية بما فيها الرياضات المائية. كما استعرضت الوزيرة، في معرض جوابها على سؤال شفوي بمجلس النواب حول ” وضعية السياحة الداخلية بالمملكة في ظل تأثير أزمة جائحة كوفيد على القطاع السياحي”، التدابير التي تم اتخاذها على مستوى الوزارة والقطاعات المعنية لإنعاش السياحة الداخلية.

• ارتفاع استثنائي لتحويلات المغاربة المقيمين بالخارج سنة 2021 . أفاد بنك المغرب بأن تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج ستشهد زيادة قوية بنسبة 38.9 بالمائة لتصل إلى مبلغ قياسي قدره 94.7 مليار درهم سنة 2021.وأوضح بلاغ لبنك المغرب، توج أشغال الاجتماع الفصلي الأخير لمجلسه برسم سنة 2021 ، أن هذه التحويلات ستعود تدريجيا إلى مستويات تتماشى مع وتيرة الاتجاه الذي كانت عليه قبل الأزمة، مسجلة انكماشا بنسبة 23.2 بالمائة إلى 72.8 مليار في سنة 2022 و1.9 بالمائة في 2023 إلى 71.4 مليار درهم.

– رسالة الأمة:

• بنك المغرب يتوقع نموا بنسبة 6,7 في المائة في 2021 . توقع بنك المغرب أن يحقق الاقتصاد الوطني نموا بنسبة 6,7 في المائة في 2021، و2,9 في المائة في سنة 2022، و3,4 في المائة في سنة 2023. وأوضح بنك المغرب في بلاغ صدر عقب الاجتماع الفصلي الأخير لمجلسه برسم سنة 2021، أنه “على الصعيد الوطني، من شأن التقدم المحرز في حملة التلقيح ضد فيروس كورونا والإبقاء على التحفيزات المالية والنقدية، إضافة إلى الموسم الفلاحي الجيد أن يجعل الاقتصاد يحقق انتعاشا بنسبة 6,7 في المائة هذه السنة، مع ارتفاع بنسبة 18,8 في المائة في القيمة المضافة الفلاحية وبواقع 5,3 في المائة بالنسبة لغير الفلاحية”. وسجل البلاغ أنه “على مدى السنتين المقبلتين، ستبقى وتيرة النشاط رهينة إلى حد كبير بتطور الوضع الصحي الوطني والدولي والقيود التي يمكن أن تضعها السلطات”.

• ندوة بطنجة توصي بحزمة إجراءات لترشيد الاعتقال الاحتياطي . أوصت الندوة الجهوية الخامسة حول ترشيد الاعتقال الاحتياطي، المنعقدة يومي 20 و21 دجنبر الجاري بطنجة، بحزمة من الإجراءات لترشيد هذا الإجراء القانوني وتعزيز اللجوء إلى بدائله. وجاء في التقرير الختامي للندوة، التي تميزت بمشاركة رؤساء الهيئات القضائية والغرف المكلفة بالبت في قضايا المعتقلين وقضاة التحقيق والنيابة العامة بالدوائر القضائية للرباط والقنيطرة وطنجة وتطوان والحسيمة، أنه على مستوى الحاجة إلى تطوير الإطار القانوني الوطني، يتعين التعجيل بإصدار قانون المسطرة الجنائية والقانون الجنائي، ووضع إطار قانوني محكم للمحاكمة عن بعد، واعتماد بدائل الاعتقال، وكذا مراجعة مفهوم الاعتقال الاحتياطي عبر تعديل الفصل 618 من قانون المسطرة الجنائية ليتماشى مع المفهوم الأممي.

– ليكونوميست:

• سياحة داخلية : اعتماد “شيكات سياحية” قريبا من أجل تحفيز الطلب . من المتوقع اعتماد “شيكات سياحية” كوسيلة لدعم وإنعاش السياحة الداخلية بالمغرب. وستمكن هذه الشيكات من الأداء مقابل العطل والأنشطة الترفيهية بتكلفة أقل في شبكة كبيرة من نقاط الاستقبال (السفر، والنقل، والإقامة، والمطاعم، والمواقع الثقافية، والمتاحف ، والترفيه ، والرياضة ..). وقد تمت تجربة هذا الإجراء في مختلف أنحاء العالم. وفي هذا السياق، أوضحت وصال الغرباوي، الكاتبة العامة للكونفدرالية الوطنية للسياحة، أن هذا الإجراء سيؤدي، لامحالة، إلى تحقيق نتائج فورية ليس فقط من حيث تحفيز الطلب الداخلي، ولكن أيضا وقبل كل شيء كأداة هيكلية من أجل محاربة القطاع غير المهيكل، مشيرة، في هذا الصدد، إلى أن “الشيكات السياحية” ستمكن أيضا من الاستفادة من المؤسسات المعتمدة والمؤهلة من خلال ضمان خدمات عالية الجودة، مما سينعكس إيجابا على المنظومة السياحية بأكملها.

– أوجوردوي لوماروك:

• المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية : تسليم أزيد من 124 ألف شهادة سلبية إلى غاية متم نونبر 2021 . سلم المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية ما مجموعه 124.514 شهادة سلبية إلى غاية متم شهر نونبر المنصرم، أي بزيادة نسبتها 26 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2020. وأوضح المكتب، في نشرة حديثة بخصوص الملكية الصناعية والتجارية بالمغرب، أنه تم تسليم 11.334 شهادة سلبية خلال شهر نونبر الماضي.

– لوبينيون:

• تكنولوجيا المعلومات: المغرب يتوفر على كل المقومات ليصبح رائدا إقليميا في أفق 2030 . أكد مدير الخدمات الم دارة لدى (Intelcia IT Solutions)، فيصل اهلالي أن المغرب يتوفر على كل المقومات ليصبح رائدا إقليميا في مجال تكنولوجيا المعلومات في أفق 2030 ، والتمكن من نشر خدماته على المستوى القاري .وأكد اهلالي، خلال مداخلة له في إطار الصباحية الرابعة من سلسلة ندوات مجموعة (لوماتان/Le Matin)، المنظمة حول موضوع “قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال 5 إلى 10 سنوات: أي مهن جديدة، وأي مهارات جديدة ؟”، أن تموقع المملكة كمركز إفريقي وقربها من أوروبا يمنحها “إمكانات كبيرة” في مجال تكنولوجيا المعلومات ينبغي الاستفادة منها لتحسين القدرة التنافسية الوطنية .وسجل، خلال هذا اللقاء-مناقشة المنظم بشراكة مع (Intelcia IT Solutions)، أنه على غرار نجاحه في تطوير صناعات السيارات والطيران، فإن المغرب مدعو الآن للانضمام إلى الدينامية العالمية لنشر تكنولوجيا المعلومات .

– لوماتان:

• إصدار كتاب تحت عنوان ” الصحراء المغربية: معالم نزاعاتية وآفاق سلمية ” لألفونس زوزيمي تامكمتا . صدر مؤخرا مؤلف جديد تحت عنوان ” الصحراء المغربية: معالم نزاعاتية وآفاق سلمية ” للباحث والخبير في قضايا النزاع والوساطة بجامعة ياوندي، ألفونس زوزيمي تامكمتا.وينكب الباحث ألفونس زوزيمي تامكامتا، في المؤلف المكون من 378 صفحة، والذي نشرته في أكتوبر 2021 “Éditions Afrédit” (ياوندي)، على الرهانات المحيطة بالصحراء المغربية وتأثيرها على تنمية القارة الإفريقية.وأوضح المؤلف أن ” الصحراء المغربية كانت، منذ أزيد من خمسة وأربعين عاما، موضع نزاع مقصود تم إذكاؤه من قبل الجوار المباشر. بيد أن احترام الوحدة الترابية للمملكة كانت محل مطالبة من قبل المغرب لحظة استرجاع سيادته في 2 مارس 1956، وذلك وفقا للقانون والحقائق التاريخية والسوسيولوجية الثابتة “.

– ليبيراسيون:

• الموسم الفلاحي 2021-2022.. زراعة 3,7 مليون هكتار من الزراعات الخريفية . قال وزير وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، إنه تم برسم الموسم الفلاحي 2021-2022 زراعة 3,7 مليون هكتار من الزراعات الخريفية، منها 3,14 مليون هكتار من الحبوب. وأضاف صديقي، في معرض جوابه على أسئلة بمجلس النواب حول التحضيرات الجارية للموسم الفلاحي 2021 -2022، أنه بالنسبة للزراعات المسقية كالخضار، تم بلوغ 100 ألف هكتار من المزروعات، و35 ألف هكتار من أصل 47 ألف هكتار مخصصة للزراعات السكرية. وأبرز الوزير، في نفس السياق، أنه بالنسبة للمدخلات الفلاحية، تمت تعبئة مليون و600 ألف قنطار من البذور المختارة للحبوب الرئيسية الثلاث، مشيرا إلى أن المبيعات بلغت لحد الآن 900 ألف قنطار، أي ما يمثل 56 في المائة من المخزون المتوفر.

– البيان:

• الحكومة تؤكد على دور التلقيح لتفادي انتكاسة وبائية . أكدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية على دور الحملة الوطنية للتلقيح لتفادي انتكاسة وبائية، في ظل الظرف الدولي الراهن الذي يتميز بأزمة وبائية في مجموعة من البلدان بعد ظهور متحور “أوميكرون” الجديد. وأبرز منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بالوزارة معاذ المرابط في تقديمه للحصيلة نصف الشهرية الخاصة بالحالة الوبائية للجائحة (6- 20 دجنبر)، أن فعالية التلقيح “برزت بشكل كبير في تفادي انتكاسة وبائية خلال الأسبوعين الأخيرين، إذ أنه رغم ارتفاع نسبة الحالات الإيجابية ظلت نسبة الوفيات مستقرة”. وسجل بالمناسبة ارتفاع نسبة الحالات الإيجابية خلال الأسبوعين الأخيرين بما يناهز 50 في المائة ب(كوفيد-19)، إلا أنه أكد أنه رغم هذا الارتفاع ظلت نسبة الوفيات والمرضى في أقسام الإنعاش والعناية المركزة مستقرة.

– ماروك لوجور:

• الشامي : الجامعة المغربية مدعوة إلى لعب دور كبير في إطار النموذج التنموي الجديد . أكد رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أحمد رضا الشامي، أن الجامعة المغربية مدعوة إلى لعب دور كبير في إطار النموذج التنموي الجديد. وشدد الشامي، خلال تنشيطه لندوة حول موضوع “النموذج التنموي الجديد لخدمة اقتصاد المعرفة”، بمناسبة دورة 2021 .2022 من سلسلة “منابر مراكش”، على أنه يتعين وضع الجامعة في قلب المنظومة الترابية لغرض تطوير مقاربة جديدة للتكوين العالي تتمحور حول البحث الذي يتصل بشكل وثيق مع بيئتها السوسيو-اقتصادية.وبعد تقديم خلاصات التقرير العام حول النموذج التنموي الجديد، لاسيما المحور المتعلق باقتصاد المعرفة، أكد الشامي العضو بذات اللجنة، أن المملكة تطمح إلى أن ترتقي إلى قطب إقليمي للتعليم العالي، والبحث والابتكار، مما يوجب إعادة النظر في صيغة حكامة الجامعات المغربية المدعوة إلى أن تجذر حضورها بالجهات وتنفتح على العالم وتتوجه نحو التكوينات الأكاديمية النظرية والتكوينات المهنية التطبيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى