حجوزات للمقربين بلغت 17 غرفة وجناح بفندق فخم بفرنسا.. تداعيات “أوميكرون” تعصف باستعدادات عزيز أخنوش لاستقبال العام الجديد بفرنسا (صور)

انتشر خلال الساعات الماضية في مواقع التواصل الاجتماعي، مضمون قصاصة إخبارية صادرة عن وكالة الأنباء الفرنسية، تفيد بأن رئيس الحكومة عزيز أخنوش، كان بصدد التحضير لقضاء عطلة رأس السنة بفرنسا، حيث عمد هذا الأخير إلى حجز ما مجموعه 17 غرفة وجناح من أصل 72 ضمن أشهر وحدة سياحية جبلية بفرنسا “أنابورنا Annapurna المتواجدة بالمحطة السياحية الجبلية “كورشوفيل” بفرنسا.

لكن، تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، أخنوش الذي لم يبالي بما تعانيه السياحة الداخلية منذ أن انطلقت الجائحة وراح يبحث عن بدائل شخصية للاستمتاع رفقة مقربيه بعطلة رأس السنة، وجد نفسه مضطرا لإلغاء الحجوزات السالفة الذكر، ما شكل، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، ضربة موجعة لهذه المنشأة السياحية التي بدأت تتقاطر عليها عمليات الإلغاء منذ عشرة أيام.

وللإشارة، فقد قرر المغرب منع جميع الاحتفالات الخاصة برأس السنة الميلادية ليلة ال31 دجنبر 2021 إلى فاتح يناير 2022، ومنع الفنادق والمطاعم وجميع المؤسسات والمرافق السياحية من تنظيم احتفالات وبرامج خاصة بهذه المناسبة، وذلك تعزيزا للإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى